هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين: الأسرى المرضى يواجهون الموت البطيء جراء ممارسات الاحتلال

ثورة أون لاين:

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين من تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى المرضى في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي موضحة أنهم يواجهون الموت البطيء بشكل يومي بسبب ممارسات سلطات الاحتلال وسياسة الإهمال الطبي المتعمد بحقهم .

ونقلت وكالة وفا عن الهيئة قولها في بيان اليوم إن 12 أسيرا مريضا في معتقل الرملة بينهم مصابون بالرصاص وأمراض مزمنة وخبيثة ومعاقون يعانون من ظروف بالغة السوء والصعوبة جراء سياسة الإهمال الطبي المتعمد حيث انعدام الخدمات الطبية وعدم تشخيص الحالات المرضية وانعدام تقديم العلاجات والأدوية اللازمة لهم ومساومتهم على العلاج وتقديم المسكنات .

واستشهد العام الماضي 5 أسرى في معتقلات الاحتلال جراء الإهمال الطبي وهم فارس بارود وعمر عوني يونس ونصار طقاطقة وبسام السايح وسامي أبو دياك ما يرفع عدد الشهداء الأسرى إلى 222 أسيراً منذ عام 1967.

ويواجه نحو 5 آلاف أسير فلسطيني داخل معتقلات الاحتلال الإسرائيلي ظروف اعتقال قاسية حيث يعاني 1800 أسير منهم أمراضاً متعددة بسبب انتشار الأوبئة والجراثيم بينهم نحو 700 أسير بحاجة إلى تدخل علاجي عاجل وخاصة حالات الإصابة بالسرطان والفشل الكلوي والشلل النصفي.