زحل يتخطى المشتري بفضل اكتشاف علمي جديد

ثورة أون لاين :

تخطى زحل المشتري كونه الكوكب المضيف لمعظم أقمار النظام الشمسي، بعد أن رصد علماء الفلك 20 جرما سماويا تدور حول الكوكب المميز بحلقاته المذهلة.

وبذلك، يرتفع عدد أقمار زحل إلى 82، متجاوزة الـ79 قمرا المعروفة في مدار كوكب المشتري.

وقال سكوت شيبارد، عالم الفلك الذي قاد الدراسة في معهد كارنجي للعلوم في العاصمة واشنطن: "من المثير العثور على هذه الأقمار البعيدة جدا عن الكوكب".

واكتشف العلماء هذه الأقمار، باستخدام خوارزميات تعمل على صور عمرها عشر سنوات، تم التقاطها بواسطة تلسكوب "سوبارو" القوي في مرصد "مونا كيا" في هاواي.

وقارن الفريق الصور التي تم التقاطها على مدار ساعات وأيام، ما أتاح للخوارزميات التمييز بين النجوم الثابتة والمجرات والأقمار التي تلتف حول الكوكب.

وعند ولادة النظام الشمسي، تجمعت كميات هائلة من الغبار والغاز المحيطين بالشمس في الكواكب الثمانية المعروفة، لكن شيبارد يعتقد أنه بعد وقت قصير من تشكيل زحل، أي قبل أكثر من 4 مليارات عام، تم الاستيلاء على الكويكبات والمذنبات عن طريق جاذبية الكوكب ودورانه منذ ذلك الحين.

وأوضح شيبارد أن ثلاثة أقمار جديدة تدور في نفس اتجاه دوران زحل، ما يعرف بـ prograde orbits، بينما تدور الـ17 قمرا المتبقية في حركة عكسية، ما يعرف بـ retrograde orbits، أي في الاتجاه المعاكس لكوكب زحل.

المصدر: ذي غارديان