اكتشاف نوع مرعب من الديناصورات بمخالب ضخمة وأسنان حادة

ثورة أون لاين:

كشف العلماء أن بقايا الديناصورات التي عثر عليها وسط كوينزلاند في أستراليا، ربما تكون أول أشلاء لنوع جديد من الديناصورات لم يسبق لها مثيل.

وتشير البقايا البالغة من العمر 93 مليون عام، والتي تضم عظاما من أيدي المخلوق وأقدامه وعموده الفقري، إلى أنه كان من أقرباء الديناصور الشهير التيرانوصور، والمعروف أيضا بـ"الديناصور الطاغية ملك السحالي".

ورجح العلماء بأن البقايا تعود لأسرة megaraptorid، وهي ديناصورات آكلة للحوم متوسطة الحجم على غرار الأوسترلوڤيناتور وأجناس ديناصورات التيرانوصور.

ومع ذلك، يُظهر التحليل ثلاثي الأبعاد للشظايا التي عثر عليها حديثا، اختلافات طفيفة في الحجم، ما يشير إلى أنه نوع جديد بالفعل من الديناصورات.

وينتمي ديناصور megaraptor الجديد إلى فئة الديناصورات نفسها مثل التيرانوصور، والمعروفة باسم "وحشيات الأرجل أو "الثيروبودا".

وتزن ديناصورات Megaraptors نحو نصف طن، وتفترس الديناصورات الأخرى عن طريق تمزيقها إلى قطع صغيرة باستخدام أيديها الضخمة وشفرة مسننة مثل الأسنان.

وقال كبير الباحثين، الدكتور مات وايت، الباحث في علم الحفريات، إن ديناصورات Megaraptors المكتشفة مؤخرا، تملك أقداما عريضة ووزعت وزنها على مساحة أكبر من "وحشيات الأرجل"، وهذا التوزيع للوزن، وفّر خفة الحركة مقارنة بفرائسها في الأنهار الساحلية وبيئات المستنقعات.

ويبلغ طول ديناصور Megaraptor نحو 23 قدما وارتفاعها 7 أقدام، ويملك سواعد قوية مع ساقين خلفيتين مثل الأيل وأذرعا فتاكة.

ويعتقد العلماء أن هذا النوع الجديد من الديناصورات كان يحتوي على فقرات جزئية في نهاية كل ذراع، اثنتان منها ذات مخالب منحنية ضخمة.

وغالبا ما يتم العثور على أسنان هذه المخلوقات في مواقع التنقيب على الديناصورات العاشبة في منطقة وينتون، ما يشير إلى أن هذه الحيوانات المفترسة تصطاد غالبا الحيوانات طويلة العنق.