اليابان تؤجل إطلاق قمرها الصناعى الجديد إلى الفضاء..

 

ثورة أون لاين :

أكد الموقع الرسمى للشركة اليابانية Mitsubishi Heavy Industries خبر تأجيل إطلاق قمر استشعار جديد تنوى الشركة إطلاقه إلى الفضاء، وتبعا للموقع فإن إطلاق قمر Optical 7 المخصص للأغراض العسكرية واستشعار الأرض عن بعد، كان من المقرر أن يجرى أمس الثلاثاء 28 يناير الجارى، من قاعدة "تانيجاشيما" فى ولاية "كاجوشيما" الواقعة جنوب غرب اليابان، لكن عملية الإطلاق أجلت إلى أجل غير مسمى بعد بسبب سوء الأحوال الجوية، حسب روسيا اليوم.

وتشير بعض المصادر إلى أن إطلاق هذا القمر من الممكن أن يجرى 31 يناير الجارى، وأشار الموقع إلى أن القمر الذى تبلغ تكلفته 274 مليون دولار، والذى سيعمل لصالح وزارة الدفاع اليابانية، مزود بكاميرات ومعدات متطورة تمكنه من التقاط صور دقيقة وواضحة للأرض فى الليل وفى ظروف الطقس السيئة، وكما من المحتمل أن يستخدم كأداة لتعقب آثار الكوارث الطبيعية المحتملة.

وتملك اليابان حاليا 7 أقمار صناعية مخصصة للاستطلاع ورصد الأرض عن بعد، آخرها أطلق عام 2018، ويتوقع زيادة عدد هذه الأقمار إلى 10.

جدير بالذكر أعلن أعلن رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى فى وقت سابق من هذا الشهرعن خطط تشكيل وحدة دفاعية مصممة لشن حرب فى الفضاء، وقال "آبي" فى خطاب سياسى بمناسبة بدء الجلسة البرلمانية للعام، إن وحدة مهمة المجال الفضائى ستطلق فى أبريل كجزء من قوة الدفاع الذاتى الجوية اليابانية، وقال إنه يتعين على اليابان أن تدافع عن نفسها من التهديدات فى الفضاء الإلكترونى وأن تحمى أقمارها الصناعية، حيث يقوم عدد من الدول الآن بتطوير أسلحة فضائية، مع تزايد المخاوف من أن الصين وروسيا تبحثان عن طرق للتدخل أو تعطيل أو تدمير المركبات الفضائية.