العلماء يثبتون قدرة الجرذان على تشخيص السرطان

ثورة أون لاين:

أعلن فيتالي دافيدوف، رئيس المجلس العلمي – التقني، نائب المدير العام لمؤسسة الدراسات المستقبلية، أن الاختبارات التي أجريت، أثبتت قدرة جرذ خاص على تشخيص السرطان.

وقال دافيدوف في تصريح لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، "كانت الاختبارات ناجحة، وقد أظهرت النتائج التي حصلنا عليها، أنه بمساعدة جهاز استشعار بيولوجي، يمكن اكتشاف خطر السرطان في مراحله المبكرة، الذي من الصعب أو يستحيل اكتشافه باستخدام الطرق التقليدية المستخدمة. وإضافة لهذا يسمح جهاز الاستشعار البيولوجي بخلاف الطرق التقليدية، بإجراء تحليل خلال 2-3 دقائق، فيما تستغرق هذه العملية بالطرق التقليدية عدة أيام".

ويضيف، خضع من 1000-1500 شخص في مدينة فيليكي نوفغورود الروسية، في عام 2019 لعملية استخدام الجرذ بمثابة جهاز استشعار بيولوجي. والمجموعة التي اكتشف لديها خطر الإصابة بالسرطان تخضع حاليا إلى فحوص شاملة في المستشفيات. وقال، "لا يزال هذا العمل مستمرا، والنتائج الأولية تبعث على التفاؤل. لأنه باستخدام تكنولوجيا الاستشعار البيولوجي، على الأقل، يمكن خلال فترة قصيرة تحديد من يحتاج إلى فحوص إضافية".

ويذكر أن جهاز الاستشعار البيولوجي، هو من ابتكار علماء مؤسسة الدراسات المستقبلية بالتعاون مع جامعة الجنوب الفدرالية ومعهد روستوف للبحوث السرطانية التابع لوزارة الصحة الروسية. هذا الجهاز يكتشف ويتعرف على المواد في زفير الشخص، على أساس الإمكانيات الكهربائية البيولوجية لحاسة الشم وبصيلات الشم عند الجرذان. ويمكن لهذا الجهاز فحص 25-30 شخصا في الساعة.