اللبوة السورية

  تزأر لبوات سورية العرين في كل موقع يتواجدن فيه، عالمياً إقليمياً ودولياً، يحضرن بحضورهن سورية المسكونة في جوارحهن، يعلين الصوت زئيراً يتردد صداه حيث يحضرن، يسخّ...

عكس المرآة

يتحدثون عن ضرورة إجراء تغييرات بالمؤسسات كي تستطيع العمل على سياسة رأب الصدع والتخفيف من الحصار الاقتصادي بتدابير فنية، تخفف معاناة المواطن والحث على أن تكون العملية ال...

مكتنزو الذاكرة

تكتنز ذواكرنا زحمة من المشاهد الحياتية، لكن في لحظات، تجتاح ذاكرة المرء هزائم بفعل مكنوز المال النفطي الذي أصبح المغناطيس القادر على جذب الأقلام والفِكَرْ والفن وصولاً ...

خربشات..

  يلملم عامنا الحالي آخر أيامه جاراً ذيوله مغادراً، كيف ستمر هذه الأواخر وهي تفجعنا كل يوم بعزيز، أو خبر صارخ، أو منظر مؤلم.. لست بصدد الشكوى من الزمن وهذا العام،...

ما أكثر التساؤلات

المستشرقون ومحبو اللغة العربية يتساءلون كيف للعرب أن يفضلوا لغة أخرى غير لغتهم الجميلة؟ لماذا نبتعد عن لغتنا العربية ولم يبق لنا إلاها جامعاً ومحتوى لغات تاريخية كثيرة ...

من يقود العالم من الخلف

كانت قرى صغيرة تغفو على شواطئ تحيا ببساطة أهلها، بين فلاح بسيط وصياد يجني من سمكه قوت عياله، وعندما تكرمه شباكه بصدفة، لؤلؤتها تملأ جيبه بحفنة نقود. تنفرج شفتيه عن ابتس...

التطبيع بين القائم والممكن ..

يتنادون لعقد مؤتمر تحت عنوان ((صون عروبة سورية)) أين عروبتكم يا هؤلاء، من ربطتم أنفسكم بنير الصهيونية تحت عنوان زائف، اتفاقيات سلام والحقيقة هي اتفاقيات خذلان شعوبكم تر...

العقول الفقيرة

هل من علامات تميز بين العقول فنعرف الفقيرة منها.. مصطلح يفاجئ.. ببساطة أجل.. عندما نجد البعض يحاول عرقلة التسوية بين أبناء الوطن الواحد، كما في سورية، من خلال إضاعة الف...

الهادئ الهادر

  رفعت الأقلام وجفت الصحف.. وقع الأجل المحتوم.. لأن لكل أجل كتاب.. وليس من راد لقضاء الله. هادئ كجدول رقراق، ينساب ليمنح الأمل لكل من حوله. هادر كبحر ارتفعت أمواج...

عندما قال

    قال السيد وليد المعلم وزير الخارجية مرة في لقاء مع الصحفيين، (انسوا أوروبا، لقد شطبناها من الخريطة) عندها وجم الحضور وتناولت وسائل التواصل كلتا الجملتين...