صباح الملايين !!

ثورة أون لاين-ياسر حمزة:

حتى قبل أن تفتح عينيك صباحاً تسمع صوت موبايلك وهو يستقبل الرسائل من كافة الأشكال والألوان ليذكرك بجهاز إرسال الأخبار الخاص بوكالات الأنباء.
افتتاح /محل ألبسة - مول - مغسل - حضور حفلة.../ ولكن هناك رسائل لها وقع السحر على المتلقي وهي التي تؤملك بربح الملايين... فقط أرسل كلمة (ربح) وسوف تدخل السحب لتربح الملايين؟!!
اجب على السؤال التالي , طبعا السؤال من السهولة والسذاجة بمكان والهدف ليس جعل الشخص الذي يتلقى السؤال القيام بالبحث في امهات الكتب ليجد الاجابة بل الهدف هو تشجيعه على مزيد من هذه الرسائل.
الكمبيوتر اختارك لأنك من المميزين انت ورقمك.. وهكذا دواليك تنهال عليك الرسائل.
رسائل تدغدغ أحلام الفقير وما يضر رسالة واحدة يمكن أن يربح مبلغا من المال تحل له الكثير من مشاكله المعيشية والحياتية ...
يرسل الرسائل أسبوعاً وراء أسبوع ولكن الملايين لا تطرق بابه ولا حتى الملاليم.
ولا أحد يعرف من ربح ولا كيف يتم السحب ولا كيف هو الدخول بهذا السحب ولكن الشيء المعروف والمؤكد أن فاتورة موبايله تضاعفت بشكل غير منطقي مقابل بضع رسائل...؟!
هو فقط يرسل الرسائل إلى المجهول او هو نوع من التبرع .!
الا يمكن ومن باب اعطاء الثقة لهذه المسابقات الخلوية ان يكون هناك برنامج تلفزيوني يدعم مصداقيتها من خلال استقبال بعض الفائزين بهذه المسابقات او نشرة رسمية صادرة عن جهة رسمية كالمؤسسة العربية للاعلان على سبيل المثال، فقط ليشعر هذا المواطن الذي يبعث بهذه الرسائل انه لم يتعرض لعملية احتيال.لان من حق من أرسل ودفع أن يعرف كواليس هذه المسابقات التي تستنزف ما بقي في جيوبه مقابل السراب...
هواجس وتساؤلات برسم الجهات المعنية بمراقبة ومتابعة هذه النوعية من المسابقات اذا كان هناك من يتابع.