مهرجانات

ثورة أون لاين - باسل معلا: 

ساهم توقيت عيد الأضحى المبارك والعطلة الطويلة في إتاحة المجال للسفر والاصطياف كذلك الأمر أن التوقيت تزامن مع قرب انتهاء عطلة الصيف فأصبحت العطلة مناسبة لوداع فصل الصيف... المدن الساحلية والمصايف الجبلية اكتظت وشهدت تواجد كبير وازدحام الذي لم يتناسب مع نسب اشغال المطاعم على خلاف الفنادق والمنشآت السياحية المخصصة للإقامة والمنامة.. المطاعم نسب اشغالها لم تتناسب إذا لا مع المناسبة ولا مع حجم الازدحام الذي تشهده المدن الاصطيافية ولعمري ثمة أسباب منطقية لذلك أعتقد أن أولها إرتفاع أسعار خدمات المطاعم بشكل لا يصدق وغير مبرر... ربما الكثير لا يعرف أن أغلب المطاعم في سورية ترخيصها لا يتجاوز النجمتين في حين أن اسعارها تتجاوز سبعة نجوم اما الخدمات فلا تتعدى النصف نجمة ناهيك أن جميع المطاعم قد رفعت أسعارها خلال العيد ايضا بشكل غير مبرر في حين أن الخدمات تكون سيئة خلال هكذا مناسبات كما يسعى البعض منها لاستغلال الموقف والمناسبة وكما يقال الزبون الطيار لايقاع اكبر قدر من الاستغلال في حقه... مازلنا في سورية بعيدين عن صناعة السياحة على الرغم من أننا نمتلك أهم مقومات سياحية على مستوى المنطقة سواء من حيث الاوابد الأثرية أو الطبيعة الخلابة وغيرها من المقومات التي لا تمتلكها دول وتحلم بها الا أنها استطاعت المضي قدما في مجال السياحة فتخيلوا ...