يقين النصر

ثورة أون لاين - ديب علي حسن: 

لم ولن يفاجأ السوريون بما يحققه جيشهم الباسل المؤمن بتراب الوطن وحريته وكرامته , نعم ليس الأمر مفاجأة , ولن يكون كذلك بالنسبة لنا , لأن جيشنا من كل بيت وقرية ومدينة، من كل اسرة ,نافح عن قضايا الوطن كلها , ودفع الثمن غاليا من أجل كرامة العرب جميعا , والعالم يعرف هذه الحقائق , ولولا يقين النصر الذي يتجذر يوما تلو الآخر , لما كان الارهاب دحر وانكسر.
جيش قادته في مقدمة المعارك يرتقون الى العلياء , لم ولن يقهر أو يهزم ’ علينا أن نذكر من به صمم بهذه الحقائق , ومهما كنا رددنا ذلك فالامر يحتاج الى المزيد , لأن المعركة كبرى , والانعطافات مصيرية , لا ترسم تاريخ سورية , بل العالم كله , فما من أحد إلا وهو مدين للجيش السوري , وسورية شعبا وجيشا وقيادة , ووجودا وحضارة , الكل مدينون لها لأنها خشبة الخلاص من جنون الارهاب , من توحشه , هي التي أعلنت الحرب عليه , وقهرته , وهي التي ترسم طريقا إلى المستقبل يقوم على احترام الانسانية ومبادئها , نحن على يقين بنصرنا لأننا اصحاب قضية عادلة , وعلى يقين أن التاريخ سيكتب مهما طال الانتظار , سيكتب أن سورية وهبت العالم معنى وجوده النبيل.