النار السورية تحرق "بطل"...الكرتون...

 ثورة اون لاين-شعبان احمد:

انه كذلك ... اردوغان" الاخواني" ...العثماني...يستحق ان يلقب بالبطل ... بطل من كرتون ..!! هو الذي عادى العالم بتهوره ودخوله الى الاراضي السورية ... وخسر حتى اقرب حلفائه ... انه يستحق ايضاً جائزة الرئيس "الغبي" ... اشترى الوهم... وحاول تسويقه على انه حقيقة... ليجد نفسه امام حالة ارتكاب وهذيان وضياع...

تسع سنوات واردوغان يلعب بالنار السورية... فتح حدوده واستقدم ارهابيي العالم وقدم لهم الدعم اللوجستي والمادي... مارس اعلى درجات الحقد والغل على جار استأمنه ومنحه الثقة...لتأتي الضربة المسمومة من رئيس معتوه... حاقد ... يحمل في نفسه بذور العثمانية والاخوانية المجرمة... والتي تفجرت دفعة واحدة وتكشفت على الملأ...!!!

تسع سنوات وهو يحاول وبشتى الطرق سواء العسكرية او عبر التآمر ... او بسرقة الآلات وآبار النفط السورية.. وصولاً الى تحقيق اطماعه العثمانية بإقامة منطقته الآمنة التي لاتوجد الا في مخيلته "الهشة"... وبعد الفشل تلو الفشل في اسقاط الدولة السورية قام بفعل اخرق عبر زج قواته ومرتزقته الى الداخل السوري ... فكان الاستنكار الدولي والإدانة الواسعة حتى من اقرب حلفائه...

نسي اردوغان " الغبي" ان سورية عصية على الاعداء ... وان فيها شعباً وجيشاً اثبت للعالم انه لن يرضى بالذل ولن يتهاون او يساوم على ارضه ومبادئه وسيادته هو الذي حارب الارهاب نيابة عن العالم ... وحقق النصر الكاسح...

ربما تناسى"" العثماني" الجاهل في التاريخ ان كل من تآمر على سورية مصيره الى مزبلة التاريخ... والشواهد هنا كثيرة ... اليوم قرر الجيش العربي السوري التوجه شمالا لمواجهة قوات العدوان التركي وسط استقبال شعبي ادهش العالم... واسقط من حساباتهم وعقولهم "الوهم"..

فالعلم السوري سيرفرف على كامل الجغرافيا السورية... وستكون الجزيرة السورية مقبرة لقوات اردوغان ومرتزقته الغاشمة ... مع انهيار فاضح للقوى الانفصالية التي اعتمدت على اسرائيل وامريكا...

الخطأ في الحسابات ممنوع...

والوهم العثماني الاسرائيلي الامريكي اسقطه الجيش العربي السوري...بحاضنته الشعبية وقيادته الشجاعة...