مرة واحدة على الأقل..!

الرابعة صباحاً، امتدت يدها الى المنبه أطفاته وعادت تسترخي قليلاً، في فراشها الدافىء...!سرعان ماشحنت همتها ونهضت لتفتح رذاذ الماء تاركة إياه بنعومة على حشائش حديقتها الم...

تتتالـــى المرثيـــات..!

قبله بيوم واحد فقط.. رحل الباحث والمؤرخ سهيل زكار، ونعته صفحات مواقع التواصل بما يليق به، وقبله ببضعة أيام غادرنا الشاعر بندر عبد الحميد.. لم ينشف بعد سيل الأقلام الراث...

عـــزل طوعـــي..!

اليوم استيقظت على بعض الآلام الخفيفة في الرأس، مع عطاس خفيف.. ونشاط صباحي، اعتيادي،.. ماإن فتحت شاشة التلفزيون وركزت مع ماتقوله الأخبار حول تفشي وباء الكورونا وعدم امكا...

تخيلي أنك..!

دفنت كل خباياها المؤقتة وغالباً تبتلع حالتها..!حين كانت تنساق خلف نبات «الخبيزة» الذي ينتشر في حيها، حاملة الكيس الأصفر، سرعان ماتتذكر (جين اير) تلك الفتاة التي صاغتها ...

كل الحب للشعب الصيني..!

بينما الحافلة البيضاء تقلنا باتجاه مبنى السفارة الصينية بدمشق، كنا نسترجع ما اختزنته ذاكرتنا من معلومات عن الحضارة الصينية التي تمتد منذ خمسة آلاف سنة, الأفكار كانت تأت...

نباتات شوكية

لم يمض وقت طويل على نثر بذور بعض الخضروات التي تقصدت تجفيفها، وبعثرتها بعد أن حفرت قليلاً، حتى لاحظت ظهور بضع شجيرات صغيرة، بدا أنها لن تنمو أبدا..!كانت كمية البذور الم...

المعيار بقاؤها.. !

إن سقطت، وأفلتتها ذاكرتنا، فهي لم تكن إبداعاً.. قد ننسى بعض ملامحها، ولكن عبرها، ما فهمناه، من تلك الدروب الأدبية أيًا كان نوعها، يتملكنا، يستحكم بنا ليصبح جزءاً من كين...

غير قابل للتسمية..!

كان الضباب يلف كل ماحولنا، المشاهد الصباحية تتتالى ولكن.. كأننا نراها من خلف زجاج نظارة علق عليها غبار سميك ونسينا غسلها، تلفت يميناً.. بينما أتشبث بمقعدي معتقدة في لحظ...

ثلاثيـــة الأبعــــاد..!

ربما هي في ذهني فقط..!كيف أصبحت بعض مشاهد رحلتنا إلى طهران ثلاثية الأبعاد..؟سمعنا عنها.. ثم رأيناها.. وأخيراً.. استفزت شيئاً ما لدينا، فبدأنا القراءة عنها، ومشاهدة فيدي...

طهـــران ليــــــلاً

مع أن زيارتنا إلى حديقة متحف الدفاع المقدس، في طهران، جاءت في منتصف جولتنا السياحية، إلا أن الإنهاك كان قد نال منا، ولم نتوقع أن نكمل تجوالنا حتى النهاية، دون أن نتذكر ...