في معسكر المنتخب رجال السلة .. الإصابات تؤرق الجهاز الفني

ثورة أون لاين - مهند الحسني:
تستمر تحضيرات منتخب رجال السلة في معسكره التدريبي بصالة الفيحاء استعدادا للمشاركة في النافذة السادسة والأخيرة من تصفيات كأس العالم الصين 2019، تحت إشراف المدرب الصربي فاسيلين ماتيتش، حيث تنتظره مباراتان هامتان أمام كوريا والصين يومي 22 - 24 شباط الحالي، وارتأى الجهاز الفني إلى رفع الحمل التدريبي على أن يكون بمعدل حصتين تدريبتين يومياً صباحية ومسائية، على أمل أن يصل اللاعبون إلى الجاهزية الفنية العالية التي تؤهلهم لخوض اللقاءين الهاميين.
الالتزام
دعا اتحاد السلة قبل بداية المنتخب خمسة عشر لاعباً للالتحاق بمعسكر المنتخب، وما أن بدأت التحضيرات حتى أطلت المنغضات على أجوائها، وجل هذه المنغصات تتعلق بلعنة الإصابات التي لحقت بأهم وأبرز اللاعبين، يأتي في مقدمتهم اللاعب أنطوني بكر الذي تبين بعد الفحوصات الطيبة بأنه يعاني من كسر في قدمه اليمنى، وهو بحاجة للراحة الطويلة، ما يعني أنه لن يتمكن من اللعب مع المنتخب، أما بالنسبة للاعب دياب الشواخ فقد عاود تدريباته مع المنتخب بعدما فك الجبس عن يده، وأكد طبيب المنتخب جاهزيته للمشاركة في اللقاءين القادمين، أما اللاعب سيبوه خرجيان قد قبلت إدارة المنتخب اعتذره عن الالتحاق بالمعسكر نتيجة إصابته بمرض معوي، وهو بحاجة لإجراء العديد من الفحوصات، حيث أكد له الأطباء ضرورة الخلود للراحة، لكون إصابته تتطلب ذلك، ومنحه طبيبه مدة عشرين يوماً لبيان فيما إذا كان بحاجة لعمل حراجي من عدمه، وعلمت الوطن بأن إصابة خفيفة (إلتواء بالكاحل) قد لحقت بلاعبين توفيق صالح، وعمر إدلبي، وهما بحاجة للراحة لعدة أيام، وسوف يلتحقان مباشرة بالمعسكر فور التماثل للشفاء بشكل نهائي، ويغيب عن تحضيرات المنتخب ثلاثة لاعبين شاركوا مع سلة الوحدة في بطولة دبي الدولية الأخيرة، وهم (عبد الوهاب الحموي، عمر الشيخ علي، شريف العش)
وديات
يسعى اتحاد السلة إلى تأمين معسكر خارجي للمنتخب قبل اللقاءين أمام الصين وكورية الجنوبية، لكن هذا المعسكر بات يتعرضه الكثير من الصعوبات لكونه بحاجة لكتلة مالية كبيرة، وهذا من شأنه أن يضع القيادة الرياضية تحت ضغط الأعباء المالية، إضافة إلى أن المنتخب تلاشت آماله بالتأهل لكأس العالم، وخوضه هاتين المباراتين لا يتعدى رفع التعب لا أكثر، لذلك وجد اتحاد السلة نفسه أمام حقيقة مفادها ضرورة البحث عن لقاءات ودية مع أندية لبنانية لكون منتخبنا سيلعب مباريات النافذة الأخيرة من التصفيات في العاصمة اللبنانية بيروت، وهذا سيسهل عليه انتقاء بعض أندية المقدمة في الدوري اللبناني، وإقامة مباريات ودية معها، من أجل أن يتم تصحيح بعض الأخطاء التي قد تظهر على أداء اللاعبين، وحسب بعض المصادر التي أفادت أن إدارة المنتخب توصلت إلى اتفاق مبدئي مع فرق الشانفيل، بيبلوس،أطلس، والمتحد، وأشارت المصادر نفسها أن إدارة المنتخب كانت قد تلقت دعوة قبل أيام قليلة من الاتحاد الأردني لكرة السلة لإقامة مباراة ودية وتمرين مشترك في عمان مع المنتخب الأردني، حيث تم طرح بعض الشروط على الاتحاد الأردني، ويتم انتظار الرد من قبلهم خلال اليومين القادمين.

دون مجنس
لم توافق القيادة الرياضية على طلب اتحاد السلة المتضمن التعاقد مع لاعب مجنس لضمه لصفوف المنتخب، نظراً لكلفته المالية الكبيرة، ما يعني أن المنتخب سيشارك في النافذة الأخيرة دون لاعب مجنس، وسيكون اعتماده على لاعبيه المحليين.