بأجواء كرنفالية جميلة ... نادي بردى يكرم أبطاله والمتفوقين دراسياً

ثورة أون لاين - مهند الحسني: 


لا يعرف معاني التكريم إلا من وقف على منصات التتويج وحقق الانجازات، ولا يقدر جهود الأبطال إلا من عرف قدرهم وحجم جهودهم الأبطال، وهذا ليس بغريب على نادي بردى الذي لم يتوان في كل مرحلة أن يكرم أبطاله تقديراً لجهودهم ورغبة منه في التأسيس لفضاءات أوسع وأشمل لجميع ألعابه، وهذا ما يميز نادي بردى عن غيره من أندية العاصمة، وما يساهم في رفع سوية ألعابه.
تكريم
أقام نادي بردى حفلاً تكريمياً للمتفوقين والناجحين بالشهادتين الإعدادية والثانوية من أبناء النادي والأبطال المتفوقين في أولمبياد الناشئين، وذلك بحضور الدكتور ماهر خياطة نائب رئس الاتحاد الرياضي العام، ولبنى معلا وإسماعيل حلواني عضوي المكتب التنفيذي، ومهند طه رئيس اللجنة التنفيذية بدمشق
وحضر الحفل أعضاء مجلس الإدارة وكوادر الألعاب الرياضية ورجال الإعلام وأهالي الطلاب والأبطال المتفوقين.
وألقى الأستاذ محمد الحموي رئيس مجلس إدارة نادي بردى كلمة رحب فيها بالحضور، وأشاد بالمستوى المتقدم لأبطال النادي، كما أشاد بالناجحين الذين لم يثنهم التفوق الرياضي عن متابعة التحصيل العلمي مؤكداً أن التفوق الرياضي والعلمي هما صنوان لا يفترقان، ووعد بمزيد من العطاءات والمكافآت في المرحلة القادمة.
وألقى الدكتور ماهر خياطة كلمة أشاد بها بالتفوق العلمي مؤكداً أن العلم مدخل مهم للتفوق الرياضي، والرياضي المتعلم والمتفوق خير من الرياضي الذي لا يتابع تحصيله الدراسي والعلمي.
وأضاف: نفتخر بالعديد من الأبطال المواهب الذين يسلكون طريق العلم ويلتمسون لهم موقعاً علمياً مرموقاً، وفوجئت ببعضهم وهم يتقنون اللغة الإنكليزية بكل ثقة.
وأثنى على نادي بردى والتطور الرياضي الذي يشهده النادي مؤكداً أنه يسير على الدرب الصحيح، وأشاد بالتكريم الذي صار ديدن النادي، فلا يمر شهران أو أكثر بقليل إلا ويقيم النادي حفلاً تكريمياً لإنجازات أبطاله، وهذا سلوك جيد يحفز أبناء النادي على بذل المزيد من الجهد وصولاً لمستويات أفضل.
وتم بعدها تكريم القيادة الرياضية بسيف دمشقي، ورجال الإعلام بدرع النادي، وكُرم الأبطال والمتفوقون بجوائز مالية.