شعلة النصر تصل إلى حمص في مسير الدراجات الهوائية

ثورة أون لاين:
وصل الرياضيون الشباب المشاركون في مسير الدراجات الهوائية إلى مدينة حمص اليوم حاملين شعلة النصر من خان شيخون المحررة.

المسير الذي يقيمه اتحاد الدراجات بالتعاون مع مؤسسة الأولمبياد الخاص تحت شعار “الجولان لنا وسيبقى سورياً” بمشاركة لاعبي المنتخب الوطني ولاعبين من ذوي الاحتياجات الخاصة انطلق أمس من قوس النصر في مدينة خان شيخون المحررة وصولاً إلى مدينة القنيطرة لإقامة فعاليات الأولمبياد الخاص الوطني الرابع.

وأوضح عضو الاتحاد المشرف على المسير خالد كوكش أن المشاركين في المسير يحملون رسالة مهمة هي انتصارات الجيش العربي السوري وأن الجولان سيبقى سورياً لافتاً إلى أن المسير سيصل غداً إلى دير عطية في ريف دمشق ومن ثم إلى دمشق فالقنيطرة المحررة عند ساحتها لإقامة فعالية لذوي الاحتياجات الخاصة حيث يأتي المسير ضمن فعاليات الأولمبياد الخاص الوطني الرابع.

ويقول اللاعب عبد اللطيف السمان إنه ورفاقه المشاركين بالمسير يسجلون حدثاً مهماً وصفحة مضيئة في مسيرتهم الرياضية كأول فريق رياضي سوري ينطلق من خان شيخون المحررة وصولاً إلى القنيطرة مشدداً على أن السوريين كانوا ولا يزالون أصحاب حق ولن يرضوا بغير السيادة السورية وضد أي قرار يمسها ورسالتهم دائما رسالة محبة وسلام.

وأعرب اللاعب مصطفى عبد القادر من إدلب ويقيم في اللاذقية عن سعادته البالغة للمشاركة بالمسير ولا سيما أنه بمثابة رسالة وطنية وإنسانية يحملها الشباب السوري لتعزيز الوحدة الوطنية واستعادة الحقوق المغتصبة ويوافقه اللاعب أسامة صباهي الذي يقول إن ما يخفف عنه حرارة الشمس وطول الطريق حبه لسورية التي عانت وصبرت وانتصرت بفضل إرادة أبنائها وتضحيات جيشها الصامد وحكمة قيادتها وسيبقى الجولان سورية.

كما أعرب المشاركون بالمسير من ذوي الاحتياجات الخاصة ومنهم عدي ديروان ومهند سروجيه وشهد زحيمان عن فرحتهم بالمشاركة وتصميمهم على تحقيق أفضل النتائج الرياضية ورفع اسم سورية عالياً في المحافل الدولية.

بدوره مسؤول التنظيم في الأولمبياد الخاص الوطني الرابع لمنتخب حمص إبراهيم إبراهيم يؤكد أن الأولمبياد بدأ بمسير الدراجات من خان شيخون غلى القنيطرة وستقام في الـ 23 من الشهر الحالي بطولة الألعاب حيث تشارك حمص في ألعاب القوى ورفع الاثقال والبوتشي والجمباز والريشة الطائرة.