بن سبعيني: الجزائر أولويّة ومدرّبي لم يرحمني

ثورة أون لاين:

انسجم المدافع الدوليّ الجزائري، في نادي منشنغلادباخ، رامي بن سبعيني، بسهولة مع الدوري الألماني، رغم تغيّر اللغة والثقافة ونمط العمل، مثلما أوضحه في تصريحات لشبكة (بي بي سي)، كما تحدّث عن المنتخب الجزائري، الذي منحه الأولويّة المطلقة على الأندية.
وكشف بن سبعيني عن تأثير تتويجه بكأس أمم إفريقيا على مشواره مع الأندية، حيث صرّح: يسمح لك التتويج بلقب إفريقيا في الارتقاء بمستواك، وهو ما يضاف لسجلّك ويرفع من قيمتك، فهذا ما ساعدني في تحقيق الانسجام مع فريقي.
وفصل بن سبعيني مبكّراً في القضية الشائكة التي تواجه اللاعبين الأفارقة، لتزامن موعد كأس إفريقيا المقبلة في شهر كانون الثاني، وضغط أنديتهم عليهم من أجل رفض دعوة المنتخبات، فكان صريحاً بالقول: أعلم أنّ الأندية ستقوم بتعويض اللاعبين المشاركين في كأس إفريقيا، فيجب عليك أن تظهر بشكل مميّز وبأرقام جيّدة، لتسترجع مكانتك الأساسيّة.
وتابع: أمّا بالحديث عنّي، سأتوجّه مباشرة لتشريف واجباتي مع المنتخب الجزائري عندما أتلقّى الاستدعاء، فلا يوجد أيّ مشكلة أو قضية في هذا الموضوع.
وروى بن سبعيني حادثة وقعت له مع المدير الفنّي لنادي منشنغلادباخ، ماركو روز، في بداياته مع الفريق، وهي الحادثة التي تعكس انضباط الأندية الألمانيّة، فقال: أشعر بأنّ الوضع مملّ في ألمانيا مقارنة بفرنسا (يقصد النظام المتّبع في العمل).
وأردف : في بداية مشواري مع منشنغلادباخ وصلت متأخراً، في مناسبة أو اثنتين، فقال لي المدرّب، اليوم لست في فرنسا، أنت في ألمانيا، وعندما شرحت له بأن سبب تأخّري يعود للازدحام، قال لي إنّه هذا ليس مشكلة، وإنّ عليّ الخروج ساعة قبل الوقت المعتاد.
وأخذ النجم الجزائري صفة المدافع الهدّاف، بعد أن سجّل وقدّم تمريرات حاسمة، فعلّق على ذلك: علمت أنني سأحصل على فرصة اللعب، لكن لم أتوقع أن أسجّل 5 أهداف وأقدّم 3 تمريرات حاسمة.
وعكست تصريحات الجزائري رغبة ناديه الألماني في المشاركة بالمنافسة الأوروبيّة الموسم المقبل، قبل 4 أسابيع من اختتام البوندسليغا، فأوضح أنّ: بايرن ميونيخ تقدّم كثيراً في الترتيب، وسننافس 3 أندية أخرى، وسيكون نادٍ على الأقل خارج دوري أبطال أوروبا.


طباعة