مجيد بوقرة مدرّب لمنتخب الجزائر المحلي

ثورة أون لاين:

أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، تعيين مجيد بوقرة مدرباً لمنتخب اللاعبين المحليين، وذلك بعد أن اتفق مع رئيس الاتحاد خير الدين زطشي، وكذلك مدرب المنتخب الأول جمال بلماضي.

وسيكون بوقرة أمام مسؤولية تحضير منتخب للمنافسة على لقب بطولة كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، التي ستستضيفها الجزائر في نسختها بعد القادمة، والتي ستلعب مبدئياً عام 2022.
يُذكر أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لم يفصل بعد في موعد النسخة التي كانت من المنتظر أن تلعب في شهر نيسان من هذا العام في الكاميرون، لكنها تأجلت بسبب أزمة فيروس كورونا، والتي للعلم فشل المنتخب الجزائري في التأهل لها بعد إقصائه أمام المغرب في التصفيات.
ويُعتبر بوقرة حديث العهد في عالم التدريب، بعد أن كان قد درّب فريق الرديف بنادي الدحيل القطري لعامين، ثم تجربة مع نادي الفجيرة الإماراتي العام الماضي، قبل أن يقال بسبب سوء النتائج.
وسيكون بوقرة في مهمته الجديدة، مُطالباً بمتابعة لاعبي الدوري المحلي من أجل إعداد هذا المنتخب بأفضل الأسماء، ومنه تحضيرهم ليكونوا كذلك جاهزين للمنتخب الجزائري ونيل ثقة المدير الفني جمال بلماضي.
ويُعتبر بوقرة من أفضل لاعبي منتخب محاربي الصحراء على مرّ تاريخه، بعد أن عاش معه فترة مُميزة تمثلت في المشاركة في بطولتي كأس عالم، ومساهمته في وصول منتخب الجزائر إلى الدور الثاني من المسابقة عام 2014 في البرازيل.


طباعة