فيروس كورونا يضرب الرياضة اللبنانيّة بإصابة أولى

ثورة أون لاين -هراير جوانيان :
باتت لاعبة نادي السلام زغرتا لكرة القدم دون 19 سنة ريتا ناصيف أول الرياضيين اللبنانيين ممن يعلن عن إصابتهم بفيروس كورونا، بعد حضورها حفل تخرّج جامعي نهاية الأسبوع الماضي، مباشرة بعد خوضها المباراة بمواجهة فريق بيريتوس ضمن المرحلة الأولى من بطولة الشابات والتي انتهت بالتعادل 1-1.
وأكّد النادي الشمالي أنّ ناصيف في حالة صحّيّة جيّدة لا تدعو للقلق.
كما أعلن النادي أنّ الإدارة أجرت فحوص (PCR) لكلّ اللاعبات اللواتي خالطن ناصيف بالتمارين والمباريات، إضافة إلى الجهاز الفنّيّ والإداري لفريق الشابات، وجاءت النتائج كلّها سلبية.
وأضاف النادي: إنّه بالرغم من ذلك، طلبت الإدارة من الجميع التزام الحجر المنزلي، خصوصاً مع توقّف التمارين بسبب قرار الإغلاق الذي اتخذته الدولة اللبنانية، ما أجبر الاتحاد اللبناني لكرة القدم على تجميد كل أنشطته التزاماً بقرار وزارة الشباب والرياضة والحكومة اللبنانية.


طباعة