ناديان أردنيان ينجوان من عقوبات الفيفا

الثورة أون لاين:

تعاني العديد من الأندية الأردنية من شكاوى تقدم بها لاعبون ومدربون أجانب لدى الفيفا الأمر الذي حتم على الاتحاد الدولي فرض عقوبة على تلك الأندية لحين سداد المستحقات عليها، ونجح ناديا الفيصلي والحسين من الإفلات من العقوبة.
وأعلن الفيصلي الأردني، عن تسديد مبلغ 170 ألف دولار لمدربين ومحترفين أجانب، تمهيداً لرفع عقوبة الإيقاف الدولية بحقه والتي تمنعه من تسجيل لاعبين جدد.
وكان عدد من المدربين والمحترفين الأجانب الذين لعبوا في صفوف فريق الفيصلي بالمواسم الكروية الماضية، رفعوا شكاوى على النادي في الفيفا الذي قام بدوره بإيقاع عقوبة منع النادي من تسجيل لاعبين جدد خلال فترة الانتقالات.
وسدد النادي قيمة الشكاوى التي بلغت 170 ألف دولار، وبالتالي فتح باب القيد لتسجيل لاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الشتوية التي بدأت الأحد الماضي وتنتهي يوم ال 20 من الشهر الحالي.
ومن المنتظر أن يستقطب الفيصلي لاعبين محليين وأجانب في فترة الانتقالات الحالية لتعزيز صفوف فريقه لكرة القدم استعداداً لمباريات الفريق المؤجلة بذهاب دوري المحترفين الأردني، ومباريات مرحلة الإياب من الدوري التي تنطلق يوم 5 الشهر المقبل.
كما أعلن نادي الحسين إربد، طي ملف قضية المحترف الكرواتي السابق أدمير مالكيتش، الذي تسبب في إيقاع عقوبة بحق النادي من قبل الفيفا.
وتمثلت عقوبة الفيفا بحق الحسين إربد بحرمانه من تسجيل لاعبين جدد خلال فترة الانتقال الشتوية بسبب شكوى تقدم بها أدمير قبل عامين تقريباً، للمطالبة بمستحقاته المالية المتأخرة على النادي.
وقال رئيس نادي الحسين، صهيب الخصاونة: إن النادي قام بتسديد المبلغ المستحق للاعب الكرواتي، وسيقوم النادي بمخاطبة اتحاد كرة القدم لمخاطبة الفيفا لرفع العقوبة رسمياً عنه، وبالتالي التمكن من تسجيل لاعبين جدد في فريق الكرة.


طباعة