هل ستُكلّف مشاركة قديورة منتخب الجزائر عقوبة من الكاف؟

الثورة أون لاين :
أثارت وسائل إعلام وشائعات في مواقع التواصل الاجتماعي رعباً وسط مشجعي المنتخب الجزائري، بعد أن رشحت تعرّض زملاء محرز لعقوبة من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بسبب مشاركة لاعب نادي الغرافة القطري، عدلان قديورة بديلاً في الشوط الثاني لمواجهة زيمبابوي بتصفيات أمم إفريقيا.
ودفع المدير الفني جمال بلماضي، بلاعب خط الوسط لإيقاف العودة التدريجية للمنتخب المضيف، الذي دخل بقوة في الشوط الثاني، لتدارك تأخّره بهدفي بغداد بونجاح وسفيان فيغولي، وذلك رغم طرده بالبطاقة الحمراء غير المباشرة، في المباراة الودية الأخيرة التي واجهت فيها الجزائر منتخب المكسيك (2-2).
ووفقاً لقوانين (الفيفا) فإن البطاقة الحمراء تتبع المنافسة التي ظهرت فيها، أي أن معاقبة المنتخب الجزائري لن تكون، لأن قديورة تلقى البطاقة في مباراة ودية، ومنه يتوجب على بلماضي الاستغناء عنه في مباراة ودية لكي يستنفذ العقوبة.
وأكدت مصادر داخل الاتحاد الجزائري للعبة، حيث أكد أنه راسل الفيفا قبل المباراة لتفادي أي مفاجأة غير سارة، رغم أن القانون المحدث سنة 2019 كان واضحاً بهذا الخصوص، مما يجعل مشاركة قديورة قانونية.
وسيكون بإمكان لاعب خط الوسط المشاركة مجدداً في المباراة المقبلة أمام نفس المنتخب، في الجولة الرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا بشكل عادي، أمر يجعل جمال بلماضي مرتاحاً، كونه سيتنقّل صوب هراري بكامل تعداده.يذكر أن مباراة الخميس التي جمعت المنتخبين، انتهت بنتيجة 3-1، وقرّبت محاربي الصحراء من تحقيق التأهّل لنسخة الكاميرون، والدفاع عن اللقب الذي أحرزه عام 2019.


طباعة