اقتراب موهبة الدوري الفرنسي من اللعب للمنتخب الجزائري

2.jpg

 

الثورة أون لاين :

تترقب الجماهير الجزائرية عن كثب، الأسماء الجديدة التي من المنتظر أن يعتمد عليها المدير الفني لمنتخب محاربي الصحراء جمال بلماضي في الاستحقاقات القادمة، على رأسها نهائيات أمم إفريقيا بالكاميرون وتصفيات القارة السمراء المؤهلة لمونديال قطر 2022.
ويبدو أن نجم نادي نيس، أمين غويري، بات أقرب الأسماء التي من المنتظر أن تلتحق بالمنتخب الجزائري في المواعيد المقبلة، وهذا ما ألمح إليه كذلك زميله في الفريق الفرنسي ولاعب الوسط الشاب هشام بوداوي.ونشر الأخير عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي (إنستغرام)، صورة له مع غويري وهما في تدريبات ناديهما نيس مع عبارة (مرحباً بك)، في دليل جديد يؤكد أن التحاق المهاجم المتألق بأبطال إفريقيا بات مسألة وقت فقط.
وكانت مصادر مقربة من الاتحاد الجزائري لكرة القدم قد أكدت في وقت سابق أن بلماضي عرض مشروعه على اللاعب أمين غويري للالتحاق بالمنتخب الجزائري، بعد الإمكانات الكبيرة التي أظهرها مع فريقه وقدرته على تقديم الإضافة لهجوم محاربي الصحراء.
ولا يعد غويري اللاعب الوحيد الذي يتابعه بلماضي في الدوري الفرنسي، وهذا بعد أن كانت مجلة (فرانس فوتبول) الفرنسية، قد أكدت أن بلماضي يراقب كذلك لاعب خط الوسط المتألق في نادي بريست رومان فيفر، الذي يحمل أصولاً جزائرية عبر والدته.
ويلعب غويري (21 عاماً)، موسمه الأول مع فريق نيس الذي ضمه في فترة الانتقالات الصيفية الماضية من ليون مقابل 5 ملايين يورو، إذ سجل هذا الموسم 11 هدفا وصنع 3 تمريرات حاسمة، مع العلم أنه يعد الهداف التاريخي لمنتخب (الديوك) في فئاته السنية.


طباعة