بلماضي يقرّر التضحية برايس مبولحي من أجل حارس آخر

n7.jpg

الثورة اون لاين:

يُخطط مدرب المنتخب الجزائري، جمال بلماضي، لإجراء بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية (للمحاربين) في المباراتين الوديتين اللتين سيلعبهما في شهر آذار المقبل ضد منتخبي زامبيا وبوتسوانا، وذلك بعد ضمان التأهل إلى نهائيات بطولة أمم إفريقيا التي ستنظمها الكاميرون عام 2022.
ووفقاً لمصدر مقرّب من المنتخب الجزائري، فإن بلماضي قرر إزاحة الحارس المخضرم رايس وهاب مبولحي من التشكيلة الأساسية، ولو مؤقتاً، مع إعطاء الفرصة للحارس المتألق في الدوري الفرنسي مع نادي ميتز، ألكسندر أوكيدجة.كذلك أكّدت المصادر ذاتها أن بلماضي معجب كثيراً بالمستويات التي يقدمها أوكيدجة في آخر موسمين، وهو ما جعل الخبراء ومواقع الإحصاء تصنيفه الأفضل على الإطلاق في منافسات بطولة الدوري الفرنسي، متفوقاً حتى على حارس فريق باريس سان جيرمان، كيلور نافاس، والبرتغالي أنطوني لوبيز، حارس فريق ليون. في المقابل، يعاني مبولحي في الفترة الحالية من إصابة ابتعد فيها عن المنافسة مع فريقه الاتفاق السعودي في آخر شهرين، وهو ما يبقي حضوره حتى في القائمة المعنية في المباراتين القادمتين محل شك، خصوصاً في حالة لم يعد للمنافسة قبل نهاية الشهر الحالي.
وضمن المنتخب الجزائري تأهله لبطولة أمم إفريقيا ورحلة الدفاع عن لقبه الذي أحرزه عام 2019، وذلك بعد الفوز في 3 مباريات أمام منتخبات زامبيا وبوتسوانا وزيمبابوي، وهذا الأخير استطاع تحقيق التعادل في لقاء الإياب أمام زملاء النجم رياض محرز.


طباعة