بروتوكول صارم بالدوري العراقي وغرامات وعقوبات للمخالفين

n8.jpg

الثورة اون لاين:

فرضت لجنة المسابقات في الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم، إجراءات صحية صارمة، لمباريات الأسبوع الثاني من الدوري الممتاز، يوم غد الثلاثاء ، بعدما توقف في جولتين، بسبب عودة فيروس كورونا إلى الانتشار بشكل كبير في البلاد.
وعاد الدوري العراقي الممتاز مرة أخرى، بعدما وافقت الحكومة المحلية على استئنافه فقط، مع مواصلة إيقاف جميع الأنشطة الرياضية حتى إشعار آخر، واستثناء الأندية المشاركة في المسابقة المحلية، من أيام الحظر الجزئي، والكلي يومي الجمعة والسبت والأحد، كي يتمكنوا من خوض التدريبات والتنقل بين المحافظات حتى يلعبوا المواجهات.
وأكدت الهيئة التطبيعية على ضرورة قيام مشرفي المباريات بتشديد الإجراءات لتطبيق البروتوكول الصحي، وأهمها اختصار عدد الجالسين على دكة الاحتياط من الطاقم الفني والإداري والطبي المرافق للفريق، على أن يجلس جميع اللاعبين البدلاء في المدرجات مرتدين الكمامات ومتباعدين في ما بينهم.وينطبق البروتوكول الصحي على أي شخص متواجد داخل الملعب، وبأي صيغة كانت، وأهمها ارتداء الكمامات، ويتحمل مشرف المباراة المسؤولية عن أي خلل في تطبيق جميع شروط السلامة من فيروس كورونا، حفاظاً على أرواح اللاعبين والمدربين والإداريين، وكذلك المحافظة على انسيابية انتظام المسابقة أثناء الفترة المقبلة.
وطالبت المسابقات الأندية بالتعاون والالتزام بشروط البروتوكول الصحي أثناء المرحلة الثانية، وضرورة توفر شروط السلامة، التي تشمل فحصا أسبوعيا للاعبي النادي ومنتسبيه، وتوفير مواد وأجهزة تعقيم متنوعة دائمة للاستخدام، وتعيين أو تنسيب مسعفين وممرضين وغيرهم.
وأكدت لجنة المسابقات على تعقيم وتطهير منشآت الأندية، وقياس درجات الحرارة لجميع اللاعبين والعاملين في الأندية يومياً، بالإضافة إلى العديد من الشروط الوقائية الأخرى التي على الأندية الالتزام بها أثناء المباريات، وستكون هناك غرامات أو عقوبات على الفرق الرياضية، التي لا تلتزم بشروط البروتوكول الصحي.


طباعة