غداً اجتماع مهمّ للاتحاد الإفريقي لكرة القدم للتباحث في التصفيات والبطولات المعلّقة

رياضة دولي

ثورة أون لاين:

تعقد اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) غداً الثلاثاء اجتماعاً يخصّص لبحث مصير مسابقتي الأندية لهذا الموسم، إضافة إلى بطولة كأس الأمم الإفريقية 2021 المقرّرة في الكاميرون.

وتوقفت منافسات اللعبة على صعيد القارة، باستثناء بوروندي، اعتباراً من آذار بسبب (كوفيد-19)، بما شمل التصفيات المؤهلة لكأس الأمم، ومنافسات مسابقتي الأندية، أي دوري الأبطال وكأس الاتحاد .
وأكد الاتحاد في بيان عبر موقعه الالكتروني، أن لجنته التنفيذية تعقد اجتماعاً بالفيديو صباح غد وذلك لمناقشة آثار الوباء على كرة القدم الإفريقية، وبحسب جدول أعمال الاجتماع سيخصّص البند الأبرز لبحث استكمال المنافسات القارية.
ويشمل البرنامج استكمال التصفيات المؤهّلة إلى كأس الأمم 2021 والنهائيات التي من المقرّر أن تستضيفها الكاميرون بين 9 كانون الثاني و6 شباط المقبلين، كما أدرج الاتحاد على جدول أعمال الاجتماع استئناف مسابقات الأندية لموسم 2019-2020.
وفيما يأتي عرض لأبرز البنود:
(1): تصفيات مونديال 2022: كان من المقرر أن ينطلق الدور الثاني من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ، في آذار الماضي، لكن بسبب كورونا، تمّ تأجيل مبارياته إلى تشرين الأول وتشرين الثاني، ويتوقّع أن يتم تأخير هذا الموعد بشكل إضافي، لاسيما في ظلّ عدم إنجاز الاتحاد القاري تصفيات بطولة كأس الأمم 2021.
(2): تصفيات الكاس القارية: تتبقى 4 جولات من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس الأمم 2021 المقررة في الكاميرون قبل أن تسحب منها قبل أشهر من الموعد بسبب مشاكل في إنجاز البنى التحتية ومخاوف أمنية.وفي حال بقي الجدول على حاله، من المفترض أن ينظم الاتحاد الإفريقي جولتي تصفيات في فترتي التوقف الدوليتين المقررتين في الأشهر المقبلة لحسم المتأهلين الـ23 من التصفيات، إضافة إلى البلد المضيف.وفي حال لم يكن ذلك ممكناً، يتوقع أن يدرس الاتحاد بعض الصيغ المختلفة من أجل إنهاء التصفيات، مثل إقامة الجولات الأربع في فترة زمنية واحدة، أو اختصار المباريات المتبقية وإلغاء مبدأ الذهاب والإياب.إلى ذلك، كان من المقرر أن تستضيف الكاميرون بطولة كأس الأمم الإفريقية للمحليين بين 4و25 نيسان 2020.لكن فيروس كورونا دفع إلى تأجيل هذه البطولة، ويتوقّع أن يدرس الاتحاد الإفريقي تحديد موعد جديد لإقامتها.
(3): التشامبيونز الإفريقي: بلغت المسابقة القارية الأم مرحلة الدور نصف النهائي مع هيمنة مصرية- مغربية، وكان من المقرّر أن تقام في هذا الدور مواجهتان، تجمع الأولى بين الرجاء البيضاوي المغربي والزمالك المصري، والثانية بين الوداد البيضاوي المغربي والأهلي المصري، وبحسب التقارير، قد يعمد الكاف إلى اعتماد خيار إبقاء هذا الدور على حاله، بإقامة المرحلة الأولى (الذهاب) بين 31 تموز و2 آب ، والمرحلة الثانية (الإياب) بين 7و9 منه، على أن تقام المباراة النهائية في 28 آب في مدينة دوالا الكاميرونية كما هو مقرر، أما الخيار الآخر الذي يتمّ التداول به، فهو تأجيل الدور نصف النهائي إلى أيلول (4-6 للذهاب و11-13 للإياب)، وإقامة النهائي في 25.
(4): كأس الاتحاد: سيدرس الاتحاد أيضاً سيناريوهين مشابهين لمسابقته الثانية للأندية من حيث الأهمية، أي كأس الاتحاد، وفي حال الإبقاء على السيناريو الأول مثل دوري الأبطال، سيقام النهائي في الرباط في 23 آب، بينما سيكون في 23 أيلول بحال اعتماد السيناريو الثاني (أي تأجيل الدور نصف النهائي)، ويجمع نصف النهائي بين نهضة بركان وحسنية أغادير المغربيين من جهة، وبييراميدز المصري وحوريا الغيني.

طباعة