أطفال البرازيل يحبون ميسي أكثر من نيمار

--036M.jpg

ثورة أون لاين:

قال زي روبيرتو، نجم منتخب البرازيل الفائز بكأس العالم 2002، إنه يتمنى أن يفوز قائد برشلونة ليونيل ميسي بلقب كأس العالم، مؤكداً على أن الكأس الذهبية هي الشيء الوحيد الذي يفتقده الساحر الأرجنتيني في مسيرته.
وقال زي روبيرتو، في تصريحات نقلتها صحيفة (ماركا) الإسبانية: أتمنى أن يكون ميسي بطلاً للعالم، لأنها سيكون حينها الأفضل في التاريخ، وتابع قائلاً : ذلك الشيء الوحيد الذي يفتقده ميسي في مسيرته.وأضاف نجم السليساو السابق حديثه قائلاً : بالحديث عن الأفضل فيي التاريخ فهناك ميسي وبيليه ومارادونا، وتابع قائلاً : في البرازيل هناك الكثير من الأطفال الذي يُحبون ميسي أكثر من نيمار، لأن طريقة ميسي في اللعب تُشبه الطريقة التي نلعب بها في البرازيل.
وعن المُقارنة بين أسطورتي الأرجنتيني ليونيل ميسي و دييغو مارادونا، قال زي روبيرتو: لقد لعبت ضد ميسي، ورأيته يحصل على جائزة الأفضل في العالم 5 مرات، لهذا السبب أنا أميل لميسي، لقد حافظ على مستواه العالي لأكثر من عشر سنوات.


طباعة