اليوم دربي المرسيسايد الـ 235 بين إفرتون وليفربول والأزرق يتطلّع لفوز أول منذ 10 سنوات

 

الثورة أون لاين:

يقص فريقا إفرتون وليفربول مباريات المرحلة الخامسة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت عندما يلتقيان الساعة (2,30 ظهراً) على ملعب (غوديسون بارك) في دربي مدينة ليفربول الـ (235)، وما يميز المباراة إضافة إلى كونها مباراة دربي، فإن إفرتون الذي يدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي يدخل المباراة هذه المرة وهو متصدر بالعلامة الكاملة (12 من12 ممكنة) بعدما حقق الفريق 4 انتصارات على كل من توتنهام هوتسبير 1-0 وعلى وست برميتش البيون 5-2 وعلى كريستال بالاس 2-1 وعلى برايتون 4-2 ، أما ليفربول (حامل اللقب) فيحتل المركز الخامس بثلاث انتصارات متتالية على ليدز يونايتد 4-3 وتشيلسي 2-0 وأرسنال 3-1 قبل أن يسقط سقوطاً مدوياً وتاريخياً أمام أستون فيلا بنتيجة 2-7.
وكان إفرتون غريماً لليفربول بالاسم فقط خلال العقد الماضي، إذ لم يحقق أيّ فوز على خصمه في دربي مرسيسايد في 22 مباراة منذ 17 تشرين الأول 2010، لكن الفريق الذي يتخذ من ملعب غوديسون بارك مقراً له، سيستقبل حامل اللقب في التاريخ ذاته لكن بعد 10 أعوام، ويتصدّر الـ (توفيز) الترتيب وهو الوحيد الذي حقق 4 انتصارات متتالية وأحد فريقين مع أستون فيلا لم يخسر بعد، لكن فريق أنشيلوتي لم يحرز أيّ لقب منذ تتويجه بالكأس في 1995، ويقبع في ظلّ جاره في مدينة ليفربول منذ ثمانينيات القرن الماضي عندما قاده المدرب هاورد كندال إلى لقبين في 1985 و1987، ومن الأمور التي يبحث مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب عن حلول لها، الهشاشة الدفاعية التي جعلت فريقه ثاني أسوأ دفاع في البريميرليغ، إذ تلقى 11 هدفاً في 4 مباريات.
وهذه المرة، يقف دفاع الحمر أمام متصدر ترتيب الهدافين المتألق دومينيك كالفرت لوين صاحب 6 أهداف.
تاريخياً تقابل الفريقان رسمياً 234 مرة فاز ليفربول في 93 مباراة وإفرتون في 66 وتعادلا 75 مرة.
ويبرز اليوم أيضاً مباراة مانشستر سيتي صاحب البداية المتذبذبة مع ضيفه أرسنال المتجدد ورابع الترتيب، فيما يبدو النرويجي أولي غونار سولسكاير تواقاً لانتشال مانشستر يونايتد من سقوطه المذل أمام توتنهام 1-6، عندما يحلّ على نيوكاسل يونايتد التاسع.


طباعة