نجوم الدوري الممتاز الإنكليزي صنعوا الفارق في تصفيات أمم إفريقيا


الثورة اون لاين :

فرض النجوم الأفارقة المحترفون في الدوري الممتاز الإنكليزي أنفسهم بقوة على الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية المقبلة التي تستضيفها الكاميرون.
ونجح نجوم المنتخبات العربية في البريميرليغ في إيجاد مكان مميز لهم في صدارة المتألقين خلال الجولة ما بين أهداف مسجلة أو تمريرات حاسمة بخلاف قيادة منتخباتهم لانتزاع انتصارات غالية.
بدايةً من تألق النجم الجزائري رياض محرز نجم وسط مانشستر سيتي وقائد المنتخب الجزائري الذي قدم مباراة رائعة في مواجهة زيمبابوي ضمن منافسات المجموعة الثامنة وسجل هدفاً جميلاً، وصنع آخر وهدد المرمى بأكثر من فرصة ليقود منتخب محاربي الصحراء للفوز 3-1، ثم عاد وتألق بشكل أفضل وسجل هدفاً جميلاً في لقاء الجولة الرابعة الذي انتهى 2-2 مع زيمبابوي ورفعت معه الجزائر رصيدها إلى 10 نقاط وحسمت بطاقة التأهل للنسخة المقبلة.
وبرز في المشهد أيضاً حكيم زياش نجم وسط تشيلسي وصانع ألعاب المنتخب المغربي الذي فرض نفسه نجماً على موقعتي المغرب مع إفريقيا الوسطى في المجموعة الخامسة من عمر التصفيات، وفي الوقت نفسه بات الهداف الأفضل بين لاعبي الجيل الحالي داخل الفريق.
ويعتبر زياش هو الأكثر تسجيلاً عربياً بين المنتخبات العربية، وأحرز ثلاثية عندما سجل هدفين وصنع ثالثاً ليقود منتخب بلاده للفوز 4-1 وحصد 3 نقاط غالية تصدر بها جدول ترتيب المجموعة الخامسة مع نهاية الجولة الثالثة ثم عاد وسجل هدفاً وصنع آخر ليقود المغرب لفوز ثان 2-0 والوصول للنقطة 10 على رأس جدول ترتيب المجموعة.
وبرز نجم عربي ثالث في الصورة وهو محمود حسن تريزيغيه، نجم أستون فيلا الإنكليزي والجناح الأيسر لمنتخب مصر الذي كان أفضل لاعبي مصر أمام توغو في لقاء القاهرة وحرمه الحكم من الحصول على ركلتي جزاء قبل أن يفوز منتخب بلاده 1-0 ، وواصل تريزيغيه تألقه في المباراة التالية في لومي وسجل هدفاً جميلاً وقاد المنتخب المصري لفوز على توغو 3-1 والتقدم لصدارة المجموعة السابعة بـ 8 نقاط.
وكتبت الجولة أيضاً لمعان أليكس أيوبي لاعب وسط إفرتون ونجم المنتخب النيجيري الذي سجل هدفين من رباعية النسور الخضر في مرمى سيراليون خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل 4-4 وكان الحسنة الوحيدة في أداء منتخب النسور الخضر خلال اللقاء المثير.
ولمع النجم الكبير بيير إيميريك أوباميانغ هداف أرسنال الإنكليزي برفقة منتخب الغابون بعد عودته للتمثيل الدولي، وسجل هدفاً جميلاً وقاد منتخبه للفوز على غامبيا 2-1 وحصد 3 نقاط غالية في سباق التصفيات، وتحتل حالياً الغابون المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط ولديها فرصة كبيرة في الحصول على تأشيرة التأهل للأمم الإفريقية المقبلة.
وكان أوباميانغ عاد من جديد إلى المنتخب الغابوني بعد توقف طويل بسبب خلافات جمعته مع الاتحاد الأهلي حول اللائحة المالية. وقاد ساديو ماني نجم ليفربول منتخب بلاده السنغال للتأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية وكان أول المنتخبات المتأهلة رسمياً للكاميرون.
وسجل ماني هدفين للسنغال في الجولتين الثالثة والرابعة، بدأهما عندما قاد أسود التيرانغا للفوز على غينيا بيساو 2-0، وسجل هدفاً من ركلة جزاء ثم سجل هدف الفوز الغالي في اللقاء التالي والذي كان كافياً بمنح أسود التيرانغا 3 نقاط رفع بها رصيده إلى 12 نقطة وحسم قمة المجموعة التاسعة ونال بطاقة التأهل إلى بطولة إفريقيا عام 2022.


طباعة