أتلتيكو مدريد يحقق فوزه الأول على برشلونة منذ 10 سنوات وكريستيانو يُسجّل ثنائية في مرمى كالياري

الثورة أون لاين :
بعد انتظار 10 سنوات لم يتمكّن خلالها أتلتيكو مدريد من الفوز على برشلونة في العاصمة الإسبانية في الدوري الإسباني لكرة القدم ، نجحت كتيبة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني فك العقدة وتحقيق الفوز 1-0 في أهم اختبار حقيقي لأتلتيكو هذا الموسم والتي جاءت ضمن المرحلة العاشرة من الليغا.
وبهذا الفوز واصل أتلتيكو سجله اللافت هذا الموسم بعدم هزيمته في أي مباراة ضمن نطاق الليغا رافعاً رصيده إلى 20 نقطة مشاركاً الصدارة مع ريال سوسيداد وكأقوى خط دفاع في المسابقة بتلقيه هدفين فقط.وسجّل البلجيكي يانيك كاراسكو هدف المباراة في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول بعدما قام الحارس الألماني لنادي برشلونة مارك أندريه تير شتيغن بخروج غير مبرر لنحو 35 متراً من مرماه، ليمرر المهاجم الكرة من بين رجليه ويعبره ويسكنها الشباك بأريحية.
وهو الفوز الأول للمدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني الذي تولى الإشراف على نادي العاصمة في كانون الأول 2011، على حساب برشلونة في الدوري بعد 17 مباراة فشل خلالها في الخروج منتصراً (11 هزيمة وستة تعادلات)، والأول للفريق منذ العام 2010.
واعتبر سيميوني عقب المباراة :أن الفوز يمنحنا الحماس للعمل، ونريد الحفاظ على هذا الترابط في الملعب. قلت إن العام الماضي كان موسماً انتقالياً، وهذا يمكن رؤيته اليوم، نحن نعمل بشكل أفضل بكثير من ذي قبل، واللاعبون أكثر انسجاماً.ولعب أتلتيكو مباراة كبيرة في ظل غياب العديد من نجومه الأساسيين وعلى رأسهم الأوروغواياني لويس سواريز الذي أصيب بفيروس كورونا خلال فترة التوقف الدولي.وقدم ليونيل ميسي قائد برشلونة مباراة للنسيان بينما أهدر أنطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو السابق فرصة في كل شوط.وشهدت المواجهة خروج قلب دفاع برشلونة جيرارد بيكيه باكياً في الدقيقة 61 بعد إصابة قوية في ركبته إثر التحام مع الأرجنتيني أنخيل كوريا.وأعلن نادي برشلونة في تغريدة بتويتر أن بيكيه يعاني من التواء في الركبة اليمنى. وسيرجي روبرتو يعاني من إصابة في عضلة الفخذ اليمنى. وسيخضع كلاهما لمزيد من الفحوصات المتعمقة لتحديد مدى خطورة إصابتهما.وبحسب تقارير صحفية كاتالونية، فإن بيكيه قد يغيب بين 6و8 أسابيع وربما أكثر.وسيكون غياب بيكيه ضربة قاسية للمدرب رونالد كومان الذي يفتقد أصلاً خدمات سيرجيو بوسكيتس بسبب التواء في الرباط الصليبي، وأنسو فاتي الذي خضع لجراحة في الغضروف ويغيب لنحو خمسة أشهر، علماً أن برشلونة ينتظره مباريات هامة في دوري الأبطال ، حيث سيلتقي دينامو كييف الأوكراني يوم الثلاثاء القادم في كييف، وسيواجه أوساسونا الأحد القادم في الليغا، ليعود ويواجه فرنتسفاروش المدري في دوري الأبطال 2 كانون الأول ثم يلتقي قادش في 6 منه وينهي مبارياته في دور المجموعات لدوري الأبطال بلقاء جوفنتوس في نيوكامب في 8 كانون الأول.
وفي الليغا أيضاً، وقع ريال مدريد (حامل اللقب) في فخ التعادل الإيجابي 1-1 مع مستضيفه فياريال.ونجح ماريانو دياز بالتوقيع على هدفه الرأسي مبكراً في الدقيقة الثانية،لكن فياريال عادل من ركلة جزاء 76 سددها بنجاح جيرارد مورينو، بعد عرقلة من الحارس البلجيكي لريال مدريد تيبو كورتوا للبديل النيجيري في صفوف الغواصات الصفراء صامويل تشوكويزي.
وصار رصيد فياريال 19 نقطة في المركز الثالث، بينما ارتفع رصيد الفريق الملكي إلى 17 نقطة في المركز الرابع.وكان فريق العاصمة الإسبانية يمنّي النفس بفوز ينهض فيه من كبوته الأخيرة بعد سقوطه أمام فالنسيا 1-4 في المرحلة التاسعة قبل النافذة الدولية.

كريستيانو يقود جوفنتوس للفوز على كالياري
وفي الكالتشيو الإيطالي، سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ثنائية قاد بها فريقه جوفنتوس للفوز على كالياري 2-0 ضمن المرحلة الثامنة.ورفع بطل إيطاليا في المواسم التسعة الماضية رصيده إلى 16 نقطة متخلفًا بفارق نقطة عن ميلان المتصدر الذي يحل اليوم ضيفاً على نابولي الرابع (14 نقطة) ، ومتقدماً بنقطة عن ساسولو الثالث واثنتين عن روما الخامس.وعاد فريق السيدة العجوز إلى سكة الانتصارات بعد تعادله مع لاتسيو 1-1 في المرحلة السابقة. ورغم أنه أحد ثلاثة فرق لم تخسر حتى الآن إلى جانب ميلان وساسولو، لكن جوفنتوس فاز في 4 مباريات ومثلها تعادلات في الدوري حتى الآن هذا الموسم.ورفع رونالدو رصيده إلى ثمانية اهداف في الدوري هذا الموسم في خمس مباريات خاضها.


طباعة