لابورتا يتصدر قائمة المرشحين. هل يعيد برشلونة لأمجاده؟

r-9.jpg
الثورة أون لاين :
تصدّر خوان لابورتا قائمة المرشحين لرئاسة نادي برشلونة الإسباني، بعدما استطاع جمع أكثر من 10 آلاف توقيع من أعضاء الفريق الكاتالوني، قبل موعد الانتخابات المُقررة إقامتها في الرابع والعشرين من الشهر الجاري.
ويُعد حصول لابورتا على أكثر من 10 آلاف توقيع من أعضاء نادي برشلونة رقماً قياسياً في العام الحالي، نتيجة الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، ما يجعله المرشح الأقرب لرئاسة البلوغرانا، بحسب ما ذكرته صحيفة (سبورت) الإسبانية.
وانخفض عدد المرشحين لرئاسة نادي برشلونة من 9 إلى 4 أشخاص فقط، ليبقى في السباق الانتخابي كل من خوان لابورتا، وفيكتور فونت، وتوني فريكسا، وإيميلي روسو، الذين حصلوا على التواقيع التي تؤهلهم لخوض الانتخابات المقبلة.
لكن استطلاعات الرأي تشير إلى فوز ساحق لخوان لابورتا، الذي تريد جماهير برشلونة عودته مرة أخرى إلى رئاسة الفريق، من أجل استعادة أمجاده السابقة، وانتشال البلوغرانا من الأزمة المالية الخانقة التي يعيشها.
وأتى حصول لابورتا على التواقيع الكثيرة من أعضاء برشلونة، نتيجة لطريقته في إدارة حملته الانتخابية من أجل رئاسة الفريق، بعدما قام بالترويج لها من قلب العاصمة الإسبانية مدريد، عندما رفع لافتة كبيرة تحمل صورته على بعد أمتار قليلة من ملعب الغريم التاريخي ريال مدريد.
ويواصل لابورتا ظهوره في وسائل الإعلام، وتوجيه رسائل مباشرة للجماهير وأعضاء نادي برشلونة، بأنه قادر على إنقاذ الفريق من الوضع الصعب الذي يعيشه، بالإضافة إلى الرسائل القوية التي يوجهها تجاه خصومه، وعلى رأسهم الغريم التاريخي ريال مدريد.
يذكر أن لابورتا، قد ترأس نادي برشلونة بين عامي 2003 و2010، وصنع ثورة كبيرة في الفريق الكاتالوني، نتيجة تحقيقه السداسية التاريخية، بالإضافة إلى الهيمنة على البطولة المحلية، فهل سيعيد أمجاد البلوغرانا مرة أخرى؟.


طباعة