أتلتيكو مدريد يبتعد بصدارة الليغا ومانشستر يونايتد ينفرد بقمة البريمير ليغ

r-13.jpg
الثورة أون لاين- هراير جوانيان:
ابتعد أتلتيكو مدريد بصدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بفارق 4 نقاط عن وصيفه وجاره ريال مدريد (مع مباراتين مؤجلتين للأول) بفوزه على إشبيلية 2-0 في المباراة المؤجلة بينهما من المرحلة الأولى التي أقيمت في ملعب واندا ميتروبوليتانو في مدريد. وأنهى أتلتيكو الشوط الأول بالتقدم 1-0 عبر الأرجنتيني أنخل كوريا 17، وفي الثاني ضاعف ساؤول نيغويز النتيجة 76 مؤمّناً فوز فريقه الثالث عشر هذا الموسم.وصار رصيد فريق المدرب دييغو سيميوني 41 نقطة بفارق 4 نقاط عن ريال مدريد الثاني.أما إشبيلية فتوقف رصيده عند النقطة 30 في المركز السادس.
وأكد أتلتيكو سعيه إلى التتويج باللقب للمرة الحادية عشرة في تاريخه والأولى منذ موسم 2013-2014، بتحقيقه الفوز الخامس على التوالي والثالث عشر هذا الموسم ويمكنه رفع الفارق في حال فوزه في المباراتين المؤجلتين إلى 10.وخسر أتلتيكو مدريد مرة واحدة حتى الآن وكانت أمام ريال مدريد بالذات 0-2 في المرحلة الثالثة عشرة في 12 كانون الأول الماضي، أتبعها بخمسة انتصارات متتالية أكد بها تشبثه بالمركز الأول.كما بات أتلتيكو مدريد صاحب ثاني أفضل خط هجوم في الليغا برصيد 31 هدفا بفارق هدف واحد أمام ريال مدريد وبفارق 6 أهداف خلف برشلونة، علما بأنه يملك أفضل خط دفاع في الدوري حيث استقبلت شباكه 6 أهداف فقط وهو الفريق الوحيد الذي اهتزت شباك أقل من 10 مرات هذا الموسم.في المقابل، مني إشبيلية بخسارته الخامسة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 30 نقطة في المركز السادس مع مباراة مؤجلة.

r-14.jpg
وفي الدوري الإنكليزي الممتاز، قاد الفرنسي بول بوغبا فريقه مانشستر يونايتد للانفراد بالصدارة بفوزه على مضيفه بيرنلي 1-0 في مباراة مؤجلة من المرحلة الأولى.وشهدت المواجهة عدة تدخلات مؤثرة من تقنية الفيديو المساعد لعل أبرزها إلغاء هدف سجله ماغواير لصالح الضيف في الشوط الأول.وسجّل بوغبا هدفه الثاني هذا الموسم والأول منذ أكثر من شهر بتسديدة قوية عقب تمريرة من راشفورد (71).ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 36 نقطة بفارق 3 نقاط عن ليفربول لينفرد بالصدارة.
وفي إيطاليا، احتاج آ.سي.ميلان إلى ركلات الترجيح ليجدّد تفوقه للمرة الثانية على ضيفه تورينو 5-4 (الوقتان الأصلي والإضافي 0-0) وهذه المرة ليتأهل إلى الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس.وكان ميلان تغلب على تورينو 2-0 السبت الماضي على ملعب سان سيرو في ميلانو في المرحلة السابعة عشرة من الدوري.ويعيش ميلان أقوى فتراته مع مدربه ستيفانو بيولي حيث يتصدر ترتيب الدوري برصيد 40 نقطة، حيث فاز في 12 مباراة وتعادل في 4 وخسر في لقاء وحيد أمام جوفنتوس البطل في السنوات التسع الأخيرة.
وفي ألمانيا، بلغ باير ليفركوزن، وصيف بطل النسخة الأخيرة، الدور الثالث لمسابقة الكأس بعدما قلب الطاولة على ضيفه إينتراخت فرانكفورت بالفوز عليه 4-1 في الدور الثاني.وكان إينتراخت فرانكفورت البادئ بالتسجيل عبر الألماني اللبناني الأصل أمين يونس في الدقيقة السادسة، لكن ليفركوزن رد بقوة مدركاً التعادل عبر مهاجمه الأرجنتيني لوكاس ألاريو (27 من ركلة جزاء)، قبل أن يتقدم إدموند تابسوبا (49) بالنتيجة 2-1 لليفركوزن، ثم سجل ثنائية بواسطة الفرنسي موسى ديابي (67 و87).ويلتقي ليفركوزن، حامل اللقب مرة واحدة موسم 1992-1993، في الدور المقبل مع روت فايس هيسن من الدرجة الرابعة.ويختتم الدور الثاني اليوم بلقاء هولشتاين كييل مع بايرن ميونيخ حامل اللقب.


طباعة