سان جيرمان بطلاً للسوبر الفرنسي للمرة العاشرة وبرشلونة إلى نهائي السوبر الإسباني وبايرن ميونيخ خارج كأس ألمانيا

a6.jpg



الثورة أون لاين- هراير جوانيان:
توّج باريس سان جيرمان بلقب النسخة الـ 46 من كأس السوبر الفرنسي لكرة القدم عقب فوزه على أولمبيك مرسيليا 2-1 في المباراة التي أجريت بينهما على ملعب (بوليرت ديليليس) في لنس من دون حضور الجمهور.
وهو أول لقب لماوريسيو بوتشيتينو في مسيرته التدريبية وجاء بعد أيام معدودة على تعيينه مدرباً لنادي العاصمة الذي سبق له الدفاع عن ألوانه كلاعب في الفترة بين 2001 و2003، وتحديداً بعد ثلاث مباريات على خلافته الألماني توماس توخل المقال من منصبه.ولم يحقق بوتشيتينو الذي أشرف على توتنهام هوتسبيرالانكليزي بين 2014 و2019 أي لقب كمدرب، وكانت أفضل نتيجة له قيادة النادي اللندني إلى وصافة الدوري الإنكليزي 2017 ووصافة دوري أبطال أوروبا 2019.وهو الفوز الرابع لبوكيتينو في 7 مواجهات له في الكلاسيكو بعدما فاز 3 مرات كلاعب في 6 خاضها مع النادي الباريسي كلاعب.وهو اللقب الثامن توالياً لباريس سان جيرمان في المسابقة.
وثأر باريس سان جيرمان لخسارته على أرضه أمام مرسيليا 0-1 في أيلول الماضي في المرحلة الثالثة من الدوري في مواجهة عنيفة انتهت بخمس حالات طرد. وافتتح ماورو إيكاردي التسجيل لسان جيرمان (39) ، وحصل اللاعب نفسه على ركلة جزاء بعد اللجوء لحكم الفيديو المساعد إثر عرقلته من الحارس يوهان بيليه فانبرى لها الاختصاصي نيمار دا سيلفا على يسار الحارس (85). وقلص ديمتري باييت الفارق (89).
يذكر أن هذا التتويج هو العاشر لسان جيرمان بلقب السوبر والثامن على التوالي وهو رقم قياسي ، حيث توّج باللقب أعوام 1995و 1998و 2013و 2014و 2015و 2016و 2017و 2018و 2019و 2020، ويأتي ليون في المركز الثاني بـ (8) ألقاب ثم ريمس وسانت إتيان (5) وموناكو (4) ونانت وبوردو ومرسيليا (3) ولقب واحد لكل من نيسو ورين وسيدان ولهافر وباستيا.
وفي إسبانيا، بلغ برشلونة نهائي كأس السوبر بتخطيه ريال سوسيداد بركلات الجزاء الترجيحية 3-2 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1 على ملعب (نويفو أركانخيل) في قرطبة ضمن الدور نصف النهائي.
وبغياب قائد الفريق ونجمه الأسطوري ليونيل ميسي، سجل لبرشلونة الهولندي فرينكي دي يونغ (39) ثم عاد دي يونغ نفسه ولمس كرة داخل منطقة الجزاء فأعلنها الحكم ركلة جزاء وانبرى لها ميكيل أويارزابال (51).وينتظر برشلونة الفائز من نصف النهائي الثاني الذي سيجري اليوم الخميس بين ريال مدريد وأتلتيكو بلباو على ملعب (لا روزاليدا) في ملقة.وتألق الحارس أندريه تير شتيغن في ركلات الترجيح بتصديه لأول محاولتين لريال سوسيداد عبر جون باوتيستا وميكل أويارسابال قبل أن يهدر البرازيلي وليان جوزيه دا سيلفا الثالثة في القائم.في المقابل، سجل الفرنسي عثمان ديمبيلي والبوسني ميراليم بيانيتش وريكي بويغ لبرشلونة وأهدر له دي يونغ ومهاجم ريال سوسيداد سابقاً الفرنسي أنطوان غريزمان.
وخاض برشلونة حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (13) مرة المباراة من دون نجمه ميسي بسبب الإصابة التي لحقت به في المباراة التي فاز فيها فريقه 4-0 على غرناطة في الدوري المحلي.
وتشارك أربعة فرق في المسابقة بحلتها الجديدة، هي ريال مدريد بطل الدوري وحامل اللقب، وبرشلونة وصيف الدوري، وريال سوسيداد وأتلتيكو بلباو اللذان وصلا إلى نهائي الكأس الموسم الماضي والذي أرجئ الى الرابع من نيسان المقبل بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.
وفي ألمانيا، فجر فريق هولشتاين كيل (من الدرجة الثانية) مفاجأة من العيار الثقيل بتجريده ضيفه بايرن ميونيخ من لقب بطل كأس ألمانيا ، عندما تغلب عليه بركلات الجزاء الترجيحية 6-5 إثر انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2، في ختام الدور الثاني.
وتقدم بايرن ميونيخ مرتين عبر سيرج غنابري (14) ولوروا سانيه (47)، ورد أصحاب الأرض مرتين أيضاً بواسطة فين بارتلز (37) وهاوكي واهل (90+5).ولجأ الفريقان إلى الشوطين الإضافيين دون أن تتغير النتيجة، فاحتكما إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لهولشتاين، بعدما أهدر الإسباني مارك روكا الركلة الترجيحية السادسة لبايرن وسجل بارتلز الركلة الترجيجية لأصحاب الأرض.

 

a7.jpg

 


وفي إيطاليا ، ضرب إنتر ميلانو موعداً مع جاره اللدود آ.سي. ميلان في الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس بفوزه في الرمق الأخير من الوقت الإضافي على مضيفه فيورنتينا 2-1.فيما عانى نابولي حامل اللقب الأمرين للفوز على إمبولي (الدرجة الثانية) 3-2، واحتاج جوفنتوس وصيفه إلى التمديد لتخطي عقبة فيرونا بالنتيجة ذاتها. وكان ميلان أول المتأهلين إلى ربع النهائي، بتخطيه ضيفه تورينو بركلات الترجيح 5-4 إثر تعادلهما 0-0. ويعود الفضل بتأهل إنتر لهدافه البلجيكي روميلو لوكاكو صاحب هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي الثاني (119).وسجّل التشيلي أرتورو فيدال هدف إنتر الأول من ركلة جزاء في الدقيقة (40)، في حين أدرك فيورنتينا التعادل عبر مهاجمه العاجي كريستيان كواميه (57).واحتاج جوفنتوس إلى شوطين إضافيين لحسم تأهله على حساب جنوى 3-2 بعد تعادلهما في الوقت الأصلي 2-2. واستهل جوفنتوس الذي خاض المباراة بتشكيلة أغلبها من الاحتياطيين بهدف سريع للسويدي ديان كولوسيفسكي بعد دقيقتين فقط من صافرة البداية.وأضاف الإسباني ألفارو موراتا العائد بدوره من الإصابة، الهدف الثاني (23).ورد جنوى بعد خمس دقائق عبر الألماني لينارت تشسيبورا (28) وأدرك جنوى التعادل بتسديدة بعيدة المدى من الشاب فيليبو ميليغوني (74).وأشرك المدرب أندريا بيرلو هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي على أمل إحراز هدف الفوز، لكن جنوى جره إلى التمديد.وعانى جنوى في الشوط الإضافي الأول بسبب الضغط الكبير لجوفنتوس واستسلم بهدف للبديل الواعد التونسي حمزة رفيعة (21 عاماً) هو الأول له مع السيدة العجوز، من تسديدة قريبة بعد دربكة أحدثها الثنائي رونالدو وموراتا (104)، وانقلب الوضع رأساً على عقب في الشوط الإضافي الثاني، وكان بوفون حائط الأمان أمام اندفاع لاعبي جنوى بعدما أنقذ شباكه من كرة من على خط المرمى (109).
ويلعب جوفنتوس في الدور المقبل مع الفائز من مباراة اليوم الخميس بين ساسولو وسبال.


طباعة