الصعود لدوري المحترفين... من يسجل حضوره الأول التضامن أم الحرجلة؟



الثورة أون لاين _ مازن أبوشملة:

وصل مشوار دوري الدرجة الأولى إلى محطته الأخيرة, بانتهاء منافسات المجموعتين الجنوبية والشمالية,وتبقى في روزنامة هذا الدوري المباراتان اللتان تقامان الأربعاء والخميس بين الحرية والمجد من جهة والحرجلة والتضامن من جهة أخرى , ويصعد الفائزان فيهما إلى دوري المحترفين.
وكان الحرية تصدر فرق المجموعة الشمالية بجدارة واستحقاق , فيما حل التضامن في المركز الثاني, متساوياً بالنقاط مع عفرين ومتفوقاً عليه بفارق الأهداف, وقد استفاد من فوزه عليه في الجولة قبل الأخيرة قانوناً, على الرغم من خسارته أمام الحرية في الجولة الأخيرة وفوز التضامن على شرطة حماة.
أما في المجموعة الجنوبية فقد كانت الأمور متجهة نحو صدارة المجد الذي حافظ على صدارته حتى الجولة الخامسة, لكن خسارته غير المتوقعة أمام اليقظة في الجولة الأخيرة وفوز الحرجلة على المحافظة, دفعت المجد إلى المركز الثاني ووضعته في مواجهة الحرية المتأهب للعودة إلى الأضواء من جهة , وتغيير جهازه الفني من جهة ثانية, بعد استقالة المدرب عماد دحبور وتكليف هشام شربيني الذي بات أمام تحد كبير جداً.. أما الحرجلة الذي انتزع الصدارة في الرمق الأخير فقد أثبت من خلال مبارياته ونتائجه أنه الحصان الأسود في هذا الدوري,وأكد مدربه محمد شديد أنه واثق من التأهل, مع احترامه لمنافسه التضامن, إذ لم يخسر الحرجلة أي مباراة سواء في الدور الأول أو في دوري المجموعات, شأنه في ذلك شأن فريق الحرية.
وعلى ضوء المباراتين الحاسمتين المؤهلتين للدوري الممتاز اللتين ستقامان في حمص, فإن دوري المحترفين الذي سينطلق في الحادي والعشرين من الشهر القادم, سيشهد ظهوراً هو الأول للحرجلة من ريف دمشق أو للتضامن من اللاذقية, وسيتعين على فريق المجد أو الحرية البقاء موسماً آخر في دوري الدرجة الأولى.


طباعة