الفتوة يختتم معسكره التحضيري اليوم بلقاء حطين

الثورة أون لاين - سومر حنيش:

يختتم رجال الفتوة معسكرهم التحضيري للدوري الممتاز بكرة القدم بلقاء حطين اليوم الخميس في اللاذقية.
المعسكر الذي أقيم في مدينتي اللاذقية وحمص وامتد لعشرة أيام لعب فيها فريق الفتوة ثلاث مباريات خسر في واحدة مع تشرين وتعادل مع الساحل والوثبة.
المتابع للنادي يرى أن الأجواء أكثر من جيدة ويوجد تناغم كبير بين اللاعبين الذين قدموا مستويات تبشر بالخير.
النادي وعبر صفحته الرسمية أطلق تصريحات لمدرب الفريق إياد عبد الكريم قال فيها إن المعسكر ناجح للغاية وحقق المرجو منه حيث ركزنا على الناحية التكتيكية للفريق بالحالة الدفاعية والهجومية وأيضاً الحالة الانضباطية داخل الملعب.
واضاف: بشكل عام الأجواء إيجابية جداً سواء بالتعاطي بين اللاعبين والكادر الفني والإداري، والحماس الواضح من قبل اللاعبين لتقديم صورة مشرفة لشعار لفتوة بالإضافة لعامل الدعم المادي والمعنوي والنفسي الذي توفره الإدارة بكل ما تملك من امكانيات.
مضيفاً: تم إعطاء الفرصة لجميع اللاعبين خلال المباريات التجريبية وما يهمنا من خلال هذا المعسكر ليس النتائج بل كشف الأخطاء والعيوب واللعب بأكثر من طريقة لعب للوصول إلى الانسجام والتناغم بين اللاعبين.
مدير الفريق تموز عبيد أكد أن الفريق يسير بالطريق الصحيح وفق رؤية الإدارة والهدف هو إعادة الألق لنادي الفتوة.
مضيفاً أن الإدارة تعمل جاهدةً لكي يبقى الفتوة رقماً صعباً في الدوري، إضافة إلى تذليل كل الصعوبات التي تواجه اللاعبين ودفعهم للأمام لتقديم صورة تليق بمكانة نادي الفتوة الكبير.
مشيراً إلى أن نادي الفتوة كيان كبير ولديه سجل حافل بالإنجازات ونحن كإدارة نعمل من هذا المنطلق تحت عنوان " مصلحة النادي فوق الجميع ".
مشيراً إلى أن المعسكر يهدف إلى خلق روح الانسجام بين العناصر ورفع اللياقة البدنية وتوفير مباريات استعدادية قبل الدوري، واستطعنا من خلال هذا المعسكر توفير كل هذه الأمور ونحن راضون بشكل تام عن الحالة الفنية والسلوكية للفريق.
مختتماً حديثه بالقول: كنا نتمنى إقامة مباريات تجريبية أكثر ولكن ظروف الفرق الاخرى لم تسمح، وبشكل عام الصورة العامة للفريق جيدة والفريق يسير بخطى ثابتة الى الأمام.
مدير المكتب الاعلامي للنادي زياد رداوي أكد أن إدارة النادي حريصة على أن يظهر فريق الفتوة هذا الموسم بصورة لائقة تعيده إلى ألقه السابق في المنافسة وحصد الألقاب.


طباعة