مؤتمر اتحاد الكرة.. عودة الجماهير إلى المدرجات وتخفيض عدد الفرق موسم ٢٠٢٢/٢٠٢٣

الثورة أون لاين-مازن أبوشملة: 

بعد انطلاق الموسم الكروي الجديد 2020-2021 ابتداء من دوري الشباب، وكأس السوبر، وعلى بعد بضعة أيام من موعد انطلاق دوري المحترفين الذي ستبدأ منافساته الأربعاء القادم، عقد اتحاد كرة القدم اليوم مؤتمره السنوي في قاعة المحاضرات بمبنى اتحاد كرة القدم في مدينة الفيحاء الرياضية، وأول ما تم الإعلان عنه في هذا المؤتمر السماح للجماهير بمتابعة المباريات على مدرجات الملاعب، وفق الضوابط المحددة، بعد أن أبعدتها الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، الأمر الذي يسعد عشاق المستديرة الساحرة، من جهة، وإدارات الأندية من جهة ثانية من خلال تعهيد المباريات والحصول على الريوع لتغطية جزء من متطلبات المشاركة والمنافسة، وفي الحقيقة أن المؤتمر الكروي ليس إلا فرصة للإعلان عن هذا الأمر، وعلى مدى ساعات طويلة ناقش المؤتمر الكثير من القضايا المهمة المتعلقة بلوائح المسابقات والانضباط وصادق على التعديلات التي أجراها الاتحاد، والمصادقة على اللجنة المشكلة لدراسة النظام الداخلي للاتحاد وإمكانية تعديل بعض بنود النظام الداخلي، تماشياً مع التطورات والمتغيرات التي طرأت على كرتنا الوطنية من حيث قيمة عقود اللاعبين والمدربين والتي باتت فلكية، وهذا الأمر كان أكده العميد حاتم الغايب بعد فوزه برئاسة اتحاد الكرة في الانتخابات التي جرت قبل أشهر، كما أكد وقتها أن بعض بنود النظام الداخلي بحاجة لتعديلات، وأخرى لا بدّ من إلغائها واستبدالها بأخرى أكثر ديناميكة وجدوى.
المؤتمر الذي حضره الأستاذ فراس معلا رئيس الاتحاد الرياضي وبعض أعضاء المكتب التنفيذي،جرى خلاله تكريم
الخبرتين الكرويتين المعروفتين،العميد فاروق بوظو والدكتور أحمد الجبان،وأكد فيه معلا على إعطاء استقلالية مالية لاتحاد كرة القدم وفق بعض الإجراءات الإدارية، ستتبعه استقلالية كاملة مع اتحاد كرة السلة أيضاً، وأشار إلى دور إدارات
الأندية في تحسين منشآتهم وملاعبهم بما ينعكس إيجابياً على واقع اللعبة، وتوعية اللاعبين وتحقيق مبدأ الرياضة أخلاق،
وتم التصويت من قبل الجمعية العمومية على تخفيض عدد أندية الدرجة الممتازة، موسم ٢٠٢٢-٢٠٢٣، ما يعني هبوط أربعة أندية موسم ٢٠٢١/٢٠٢٢.

 

 


طباعة