شاندور: بعض أنظمة الخليج وراء ظهور داعش والقاعدة

ثورة أون لاين:

أكد الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات العسكري التشيكي الجنرال اندور شاندور أن بعض الأنظمة الخليجية تقف بشكل أساسي وراء ظهور وتوسع تنظيمي القاعدة و”داعش” الإرهابيين في المنطقة.

وأشار شاندور في حديث لموقع أوراق برلمانية إلى أن دعم بعض هذه الأنظمة للتنظيمات الإرهابية واضح للجميع موضحا أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعمد تحريف الوقائع من خلال توجيه الاتهامات إلى إيران بدعم الإرهاب من أجل حصوله على صفقات أسلحة في الخليج بأكثر من 100 مليار دولار وهو ما يعني أنه باسم صفقات السلاح يمكن تحريف الحقيقة بأي طريقة.

من جهته أكد المحلل السياسي السلوفاكي برانيسلاف فابري أن التدخلات العسكرية للولايات المتحدة ومحاولات تغيير الأنظمة بالقوة أثرت على الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وأوضح فابري في مقال نشر في صحيفة برافدا السلوفاكية أنه في حال أراد الاتحاد الأوروبي تغيير شيء ما في موضوع تراجع تأثيره وأهميته في المناطق المجاورة له فعليه النأي بنفسه عن النهج الأميركي والتميز في مواقفه السياسية وصياغة أولوياته الأوروبية مشددا على أن أول مهمة له في هذا المجال يجب أن تتمثل بانقاذ الاتفاق النووي مع إيران والعمل على إضفاء الاستقرار في الشرق الأوسط.