"رايتس ووتش" تطالب تحالف واشنطن بتعويض ضحايا غاراته العدوانية ضد المدنيين في سورية

ثورة أون لاين:

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية "التحالف الدولي" بقيادة واشنطن الذي يزعم الحرب ضد "داعش" بدفع التعويضات لضحايا غاراته على سورية.

وقالت المنظمة: "على التحالف بقيادة الولايات المتحدة معالجة آثار الضرر اللاحق بالمدنيين جراء العمليات العسكرية في سورية".

وأشارت إلى أن "محققين مستقلين" أفادوا بأن غارات التحالف الجوية "قتلت 7 آلاف مدني على الأقل في العراق وسورية منذ أيلول 2014".

وأوضحت المنظمة أنها أجرت تحقيقات كشفت أن التحالف نفذ في العامين 2017 و2018 أربع غارات جوية "غير قانونية" طالت قريتي تل الجاير والحلو بمحافظة الحسكة شمال شرق سورية و"أودت بحياة 63 مدنيا ودمرت وأضرّت بالممتلكات"، لكن لم يتم دفع أي تعويضات للضحايا.

وقالت نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في "هيومن رايتس ووتش" لما فقيه: "رغم انتهاء القتال ضد "داعش"، تستمر معاناة المدنيين المتضررين من غارات التحالف. وينبغي على التحالف توسيع نطاق المدفوعات التي قدمها في  2019 لتشمل المدنيين المتضررين من عملياته السابقة في سورية".

وتقود الولايات المتحدة في سورية قوات التحالف الدولي في حرب مزعومة ضد "داعش" منذ صيف 2014 دون دعوة أو موافقة من الدولة السورية.. حيث يقوم الجيش الأمريكي وحلفاءه بانتهاك سيادة سورية وكل معايير القانون الدولي والشرعية الدولية وارتكاب المجازر المتكررة بحق السوريين.