برلمانيان تركيان: الاتفاق الأمريكي التركي حول إنشاء ما تسمى (المنطقة الآمنة) عدوان سافر على سورية

ثورة أون لاين:

أكد سازكين تانريكولو عضو البرلمان التركي عن حزب الشعب الجمهوري وأحمد شيك عضو البرلمان عن حزب الشعوب الديمقراطي أن الاتفاق الذى أعلنه الاحتلالان الأمريكي والتركي حول إنشاء ما تسمى “المنطقة الآمنة” يمثل عدوانا سافرا على سورية.

وخلال ندوة اليوم في اسطنبول قال تانريكولو إن “سورية على حق في رد فعلها على الاتفاق لأنها صاحبة الأرض شرق الفرات وغربه وتركيا هي السبب في كل هذه المشاكل التي نتحدث عنها الآن”.

وأعربت سورية أمس عن رفضها القاطع والمطلق للاتفاق مؤكدة أنه يشكل اعتداء فاضحا على سيادة و وحدة أراضيها وانتهاكا سافرا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

بدوره أشار شيك إلى أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان هو سبب معاناة الشعب السوري وقال: علينا أن نسأل من هو سبب قضية المهجرين ومن جاء بهم إلى تركيا ودمر بلادهم أليس هو أردوغان الذي يتآمر على سورية بالتنسيق والتعاون مع الدول الإمبريالية وفي مقدمتها أمريكا لافتا إلى أن حل مسألة المهجرين غير ممكن دون التعاون مع الدولة السورية.

وأثبتت الأحداث والوقائع على مدى السنوات الماضية تورط نظام أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية في دعم وتمويل وتسليح التنظيمات الإرهابية في سورية إضافة إلى جعل تركيا ممرا لعبور آلاف الإرهابيين القادمين من مختلف دول العالم إلى الأراضي السورية.