خلال زيارته لجمهورية روسيا الاتحادية وزير السياحة يلتقي رئيس الجمعية الإمبراطورية الفلسطينية الأرثوذكسية

ثورة أون لاين -يراء الأحمد:
زيارة لوزير السياحة السوري المهندس محمد رامي رضوان مرتيني لرئيس الجمعية الإمبراطورية الفلسطينية الأرثذوكسية سيرغي ستيباشين بحضور السفير السوري الدكتور رياض حداد بحث خلاله الطرفان الجوانب التدميرية للحرب الإرهابية التي فرضت على سورية وقال ستيباشين إنني دائماً أؤكد على الجميع إن ما جرى في سورية ليس حربا أهلية بل هي حرب إرهابية فرضت عليها بدعم ورعاية خارجية وبأيادي عصابات مجرمة وسورية دافعت عن نفسها وعن الحضارة الإنسانية جمعاء مشيرا إلى أن الغرب فهم ذلك متأخراً.
وأكد ستباشين دعمه للجهود التي تقوم بها سورية في ميادين تطوير وتعزيز السياحة ما يدل على أن الحرب الإرهابية باتت في الماضي ويرسوا السلام والاستقرار في الربوع السورية مشيرا إلى أهمية تكثيف الجهود مع المؤسسات السياحية الخاصة والعامة في روسيا وإلى استعداد الجمعية الإمبراطورية المساهمة في دعم المشاريع السياحية بكل أنماطها بين روسيا وسورية وتوجه بالطلب في تزويد الجانب الروسي ببعض التفاصيل اللوجستية وغيرها.
ولفت ستيباشين إلى أهمية السياحة الدينية والثقافية في سورية نظرا لأن الجمعية الإمبراطورية الفلسطينية الأرثوذكسية أقيمت في القرن التاسع عشر لتشجيع الحجيج الروس لزيارة الأراضي المقدسة وسورية هي التسمية الأكبر للأرض المقدسة فلسطين لذا إنها الأرض المقدسة أيضا بالنسبة لنا ولدينا مراكز سياحية متنوعة وسوف نعمل معا على دعم هذا المبادرات لتزداد عرى الصداقة بيننا قوة ومتانة.
بدوره تحدث الوزير مرتيني عن الجوانب المدمرة للحرب على سورية سواء منها العسكرية والسياسية والاجتماعية والإعلامية وقال لكنها اليوم تتعرض لأشرس حرب اقتصادية وهي ليست غريبة على روسيا إذ أنها أيضا تتعرض للعقوبات الاقتصادية الجائرة من جانب واحد لذلك إن تعزيز العلاقات بيننا يجلب الفائدة للجانبين علماً أن قطاع السياحة في سورية كان يحتل الموقع الثاني بعد النفط في جلب القطع الأجنبي إلى سورية قبل الحرب.
وأشار الوزير إلى أهمية تعزيز العلاقات السياحية من خلال تبادل الزيارات الثقافية والدينية وغيرها مؤكداً على وجود فنادق وبنى تحتية سياحية على المستوى الدولي ونقل باسم رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس دعوة للسيد ستيباشين لزيارة سورية والإطلاع على كل ما جرى الحديث عنه منوها بضرورة القيام بمشاريع سياحية في المستقبل القريب.