برلمانيون وإعلاميون روس وأجانب يدينون العدوان التركي على الأراضي السورية

ثورة اون لاين:

أكد النائب الأول لرئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما الروسي فلاديمير جباروف أن العدوان التركي على الأراضي السورية ينطوي على عواقب كارثية.

وقال جباروف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو اليوم إن “تركيا لن تستطيع تحقيق أي شيء في المجال العسكري لأنها لا تقتصر في هذه الحالة على مواجهة سورية فحسب بل إنها تواجه العالم أجمع” مؤكدا أن روسيا لن تسمح أبدا باقتطاع أجزاء من أراضي سورية.

بدوره أكد المحلل السياسي الروسي مدير المركز الإعلامي الأوروآسيوي ألكسي بيلكو أن جميع دول العالم يقرون اليوم بضرورة الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي السورية والسيادة القانونية للدولة السورية ولم يبق خارج هذا المفهوم سوى الميليشيات المسلحة التي نمت خلال السنوات الأخيرة تحت الرعاية الأمريكية.

من جهته أكد الإعلامي اليوناني ديميرتريس ياتسوس مراسل وكالة أثينا للأنباء في موسكو في مقابلة مماثلة أن العدوان التركي على الأرض السورية لا يقبله المنطق.

وقال ياتسوس إن تركيا اليوم تحولت من “صفر مشاكل” إلى وضع محاط بالمشكلات من كل الجهات مع اليونان وقبرص ولبنان وارمينيا وسورية وبلدان البلقان مبينا أن العدوان التركي على سورية ما هو إلا دليل قاطع على النوايا العدوانية للقيادة التركية مهما كانت تصريحاتها في المحافل الدولية والإقليمية.