كما ينمو الورد متحدياً الصخر... باقون هنا

ثورة أون لاين: