حليم بركـات: أحـــبّ شـــجرة الصفصـــاف...

ثورة أون لاين: حليـــــــم بركــــــــــات: أحـــبّ شـــجرة الصفصـــاف لأنهـــا تنكــفـىء علـــى ذاتهــا وجذورهـــا..و كلمـــا كبــــرت في العمــــر انـحنــت أغصــــاني ...

قتيبة الشهابي : أنا مؤرخ يلهو بالطب..* لا تتذكرون المبدع إلا حين يموت ..الكاميرا لا تخطئ والكتاب ليس محايداً

ثورة أون لاين: لقاء الأسبوع الاحد 10/12/2006حوار: ديب علي حسن- قتيبة الشهابي .. اسم ما إن يتردد حتى يقفز الى الذهن شريط طويل من العطاء اللامتناهي, تقفز الى الواجهة أواب...

حوار مع المربي والمفكر السوري عبد الله عبد الدائم

ثورة أون لاين: الدكتور عبد الله عبد الدائم, علم من اعلام التربية والفكر القومي لا يفيه حوار او صفحات شيئاً من حقه, فالرجل الذي قدم للمكتبة العربية في الفكر التربوي والقو...

عمر الدقاق : كنت استأجر الكتب لأقرأها...

ثورة أون لاين: عمر الدقاق : كنت استأجر الكتب لأقرأها .. أعتبر نفسي محظوظاً لأنني تتلمذت على أيدي جيل الكبار لقاء الأسبوعالاربعاء 16/8/2006م ما لم أنجزه أهم مما أنجزته ....

من ذاكرة جريدة الثورة فــي ضيافــــة ســــــــليمان العيــــــــــسى.. أنـــــا خليــــة فـــي جســــــد عــــــربـــي.. تبحــــث عـــــن مـــلايــــين الخـــلايــــا..

ثورة أون لاين: ثقافة الخميس 18-2-2010مديب علي حسن- مانيا معروف- فاديا مصارعيعبرون الزمن مرة واحدة ولكنهم يبقون إلى الأبد يعبرون صفحاته، يولدون جسداً مرة واحدة، ويفنى ال...

الثورة تخترق (عزلة ) فاخر عاقل

ثورة أون لاين: لقاء الاسبوع-الاربعاء 24-5-2006ديب علي حسنفاخر عاقل .. المربي و المفكر و عالم النفس , وقد قارب أن يدلف التسعين من العمر , رحلة عمر كله عطاء , فاخر عاقل أش...

ما قل ودل الذكاء 1

ما قل ودل الذكاء 1 د. فاخر عاقل كان من حسن حظي أن درست الذكاء في جامعة لندن على يد الاستاذ (سور سيريل بورت) وهو يعد من مشاهير العالم في دراسة الذكاء. لقد أوفدت إلى جا...

آرثر ميللر يتحدث إلى الملحق الثقافي: كنت أحلم أن أكون مغنياً ...

 ثورة أون لاين: من الحوارات المهمة التي نشرت في الملحق الثقافي لجريدة الثورة لقاء مع أرثر ميللر الذي نختار منه التاليأن يكتشف الإنسان أنه كاتب شيء ، لكن أن يكتشف أن...

سعيد حورانية: الصدق هو ماهية الإنسان

ثورة اون لاين  : «القصة القصيرة» بمفهومها المعاصر, عمل فني متكامل, كالجوهرة الصقيلة, خرجت من آليات الذهن كاشراقة المخترع, كاشراقة الصوفي كما لو انها شجرة عجيبة نبتت...

حنا مينه.. قالت أمي: يا ليت ابني كان راعياً..

ثورة أون لاين: أعرف أنني أغامر بصحتي وبراحتي وسأدخل عالماً يجعلني أنزف حزناً لكنني سأكتب.. قال حنا مينه هذا قبل ثلاث سنوات وكان وقتها مازال يغامر بجسده وفرحه لأنه سيسكب...