سياحة حلب تحتفل بمهرجان التراث السوري " أكيتو "

ثورة أون لاين – فؤاد العجيلي :
لأنها عاصمة الثقافة وحاضنة الفن والتاريخ أبت إلا أن تحتفل برأس السنة السورية 6769 " أكيتو " ضمن مهرجان التراث السوري الذي أقامته مديرية سياحة حلب في فندق شهباء حلب ، حيث تضمن المهرجان معرضاً فنياً لجمعية المحترف السوري يحكي ومن خلال لوحات فنية عن التراث السوري والخطوط وتطورها بدءاً من الآشورية وحتى العربية ، كما تضمن المهرجان كورال سرياني وفقرات راقصة تراثية أدتها فرقة كارني إضافة إلى حفل موشحات وقدود حلبية أداها المطرب أحمد خيري والفنانة أسمهان .
وعلى هامش المهرجان أوضحت المهندسة ذكرى حجار عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب  أن رأس السنة السورية أو ما يعرف بـ " الأكيتو " يعتبر من أهم عناصر التراث اللامادي وهو أقدم تاريخ مسجل في الحضارة الإنسانية .
وأشارت عضو المكتب التنفيذي إلى أن هذا التقويم هو الأقدم في العالم متقدماً على التقويم الصيني والفرعوني بخمسمئة عام على أقل تقدير وأن أصل الاحتفالات كانت ببداية فصل الربيع رمزاً للخير والعطاء واخضرار الأرض قبل الميلاد بآلاف السنين وذلك في بلاد الشام والرفدين .
من جانبها المهندسة نايلة شحود مدير سياحة حلب أشارت إلى أن سورية كانت ولازالت مهد الحضارات الإنسانية وقد منحت البشرية العلم والمعرفة والخير والعطاء نظراً لما تمتلكه من مخزون تاريخي وتراثي .
رئيس غرفة السياحة في المنطقة الشمالية المهندس طلال خضير أكد أن الاحتفال بهذه المناسبة إنما هو تأكيد على أن سورية موطن الخصب والجمال ، وستعود كما كانت بفضل روابط المحبة التي تربط بين أبنائها .