الحرير .. حنين يربط الماضي بالحاضر

ثورة أون لاين _ عبير علي

لوحات فنية غاية في الدفء والإتقان، مصنوعة من شرنقة الحرير تجذب العين وتنشط الذاكرة لتعيدنا إلى عبق الماضي، عن تفاصيل هذه الحرفة التراثية تحدثت الفنانة الحرفية روجيه إبراهيم في تصريح لصحيفة الثورة قائلة:
أعمالي التراثية اليدوية مصنوعة جميعها من شرنقة الحرير الطبيعي، وتحاكي لوحاتي الماضي والحاضر والمستقبل، حيث تغريني الطبيعة الخضراء المزركشة بكل ما يسر النظر، فأنقل هذا التفاعل الجذاب بريشتي إلى لوحاتي التي أعطيتها مساحة وافية من حبي وحناني واهتمامي، فبادلتني الاهتمام وجاءت لوحات هي الأجمل، حيث حصلت على جائزة معرض الباسل للإبداع والاختراع.عن لوحة فنية وطنية بعنوان «سوريانا» وتمثل وجه الأم السورية بكبريائها وشموخها وشعرها الملون بألوان العلم الوطني.
وعن خصوصية مناديل الحرير المصنوعة بإتقان والتي أصبح لها روادها وهواتها ولاسيما الراغبات باقتنائها من النساء والفتيات تؤكد الفنانة إبراهيم أنها تهتم بغزل وحياكة مناديل الحرير باعتبارها تحاكي الماضي الجميل الذي يجسد أيام الجدات اللواتي كن يرتدين ويتباهين بلونه ونعومته وزخرفته.حتى أصبح اليوم من الفولكلور الشعبي السوري. وتضيف: لذلك كله أقوم بدوري وواجبي في إحياء تراث الآباء والأجداد والحفاظ عليه، من خلال إقامة الدورات التدريبية بهدف تأمين مصدر رزق لمن يهوى ويحب هذا العمل، ولتكوين ثقافة معرفية لتراث الآباء والأجداد وإلقاء الضوء على مدى غنى حضارتنا.
يذكر أن الفنانة إبراهيم تشارك في مهرجان التراث السوري الذي تقيمه مديرية سياحة طرطوس بالتعاون مع اتحاد حرفيي المحافظة مع أربعين فناناً من مختلف المهن اليدوية والمقام بصالة المعارض بمدينة طرطوس القديمة (1- 5 نيسان) حيث يضم المهرجان معرضا للمهن اليدوية، وحرف تراثية وأمسيات فنية.