عودة الألق السياحي

ثورة اون لاين -باسل معلا:

اجراءات كثيرة مازالت تتخذ في اطار تعزيز القطاع السياحي واعادة الثقة له وهو الاكثر تضررا من الحرب التي استهدفت سورية اضافة الى الحصار الاقتصادي الغربي الاحادي الجانب...

اليوم نشهد مهرجانات على مستوى المحافظات كما نشهد اعادة افتتاح منشآت سياحية مختلفة وهو امر ايجابي على مستوى السياحة الداخلية التي بدات تشهد انتعاشا ملحوظا لتعود كما كان الوضع قبل سنوات...

اما بالنسبة للسياحة من الخارج فمازالت معطلة وهنا ثمة مبررات منطقية لهذا الامر فكلنا سمع عن الصعوبات التي مازالت تفرض للداخلين الى سورية من الخارج ناهيك عن الحملة الاعلامية الغربية المستمرة والمستعرة التي تشوه الحقائق وتزيف الوقائع بنا يخدم المخططات المعادية لسورية...

هناك تضيق وعقبات مازالت تؤثر على انتعاش السياحة منها الطيران حيث ان اغلب الشركات العالمية مازالت تمنع من السلطات الغربية من دخول السوق السورية من جديد فمن يريد الذهاب إلى سورية بحاجة للتوقف في اكثر من محطة ودولة سواء ذهابا ام ايابا...

ان عودة الحال كما كان عليه في السابق هو امر حتمي مهما استمرت عمليات العرقلة والضغط وعليه لابد من الاستعداد جيدا لتلك اللحظة التي سيعود فيها الألق السياحي لسورية خاصة وانه ثمة الكثير من الاجراءات لا بد وان تتخذ من قبل الجهات المعنية...