إحجام عن المشاركة

ثورة اون لاين -باسل معلا:

مع قرب انطلاق الدورة الحادية والستين لمعرض دمشق الدولي والتي ستحمل شعار" من دمشق الى العالم "هناك ظاهرة مفاجئة تمثلت في احجام اعداد لا بأس فيها من اصحاب الفعاليات التجارية والصناعية عن المشاركة في المعرض هذا العام...

اغلب المحجمين عن المشاركة هذا العام كانوا من المشاركين خلال الدورتين الاخيرتين اي مع عودة المعرض بعد انقطاع دام سنوات جراء الحرب على سورية وهو امر يدعو إلى الاستهجان، وعند سؤالهم عن سبب الاحجام اكدوا ان هناك مجموعة من الاسباب كان اهمها ماقامت به وزارة المالية والجهات التابعة لها من تقاضي رسوم وضرائب باهظة للمشاركين من اصحاب الفعاليات خاصة الدورة الماضية حيث تم فرض الضرائب عليهم بشكل اعتباطي وغير منطقي ولا مدروس...

وعند محاججة هؤلاء ان موقفهم غير مبرر ولا منطقي خاصة مع حجم التسهيلات والمزايا والاعفاءات المقدمة لهم والتي ربما استفزتنا كجمهور اكدوا صحة هذا الامر الا ان الحالة انتهت وفق المثل الشعبي (راس بعب ) اي ما تم توفيره هناك دفع ضعفه ضرائب...

هناك اسباب اخرى للإحجام عن المشاركة تمثلت في آلية تعاطي الجهة المنظمة للمعرض والتعاطي مع المشاركين بتعقيد بعيدا عن المرونة...
اخطر مافي الامر ان المشاركة في المعرض قد اقتربت من فقدان جدواها الاقتصادية حيث اصبحت تندرج في اطار المشاركة الادبية والمسؤولية تجاه هذه الفعالية التي نشعر جميعا كسوريين تجاهها بمسؤولية...