ضرورة التدخل

ثورة أون لاين -باسل معلا: 

مازالت التساؤلات مستمرة حول تأخر الجهات المعنية بالتدخل لإعادة التوازن إلى سعر صرف الدولار الذي يشهد حاليا ارتفاعا كبيرا وغير مبرر إلا انه وصل لحدود غير مسبوقة الأمر الذي أثر على الأسعار في الأسواق لدرجة أصبحت تنذر بالخطر خاصة ان الارتفاع مازال مستمرا بشكل تصاعدي للشهر الثاني على التوالي..
مصرف سورية المركزي يؤكد أن سعر صرف الدولار حاليا هو وهمي وغير حقيقي وهذا امر صحيح إلا أن ماذكر لا يدحض الخطر ويعيد التوازن للأسعار في الأسواق...
البعض يتساءل عن الأسباب والحقيقة هي كثيرة ومعقدة خاصة أننا في حالة حرب مستمرة منذ سنوات حتى أن أخبار الانتصارات تؤثر على سعر الصرف خاصة أن اعداء سورية وما أن تتوالى انتصارات أبطال الجيش العربي السوري حتى يحولوا خططهم للتلاعب في سعر الصرف للضغط على الدولة والمواطن وكل ذلك يجري في ظل حصار اقتصادي خانق...
وهنا يأتي السؤال الأهم حول ماهية الاجراءات التي يجب ان تتخذ للإعادة التوازن لسعر الصرف ولابد أن نشير هنا أن هنالك جملة من الاجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية التي تراهن على الاجراءات طويلة الأمد والتي تعول على التنمية وتحريك عجلة الإنتاج إلا أن المشكلة تكمن انها لم تعد تناسب الواقع الحالي الذي يشهد فيه سعر صرف الدولار ارتفاعا غير مسبوق أثر بشكل حاد في الحياة المعيشية للمواطن... اذا لا بد من التدخل لكن هذا لا يعفينا كسوريين والمجتمع الأهلي من التدخل ايجايا عبر المبادرات والسلوك الإيجابي عبر العزوف عن التعامل بالدولار بقصد المتاجرة اضافة إلى ضبط الاستهلاك فكما قيل بالماضي كلنا راعون ومسؤولون عن رعيتنا خاصة اذا كانت سورية هي المستهدفة..