ثقافة الشكوى

ثورة أون لاين- باسل معلا :
تشهد الاسواق حالة من الارباك خاصة مع استمرار تذبذب سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية ومحاولات البعض من التجار استغلال مرسومي الزيادة على الرواتب والاجور اللذين صدرا مؤخرا ..
وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وعبر الجهات التابعة لها تعيش حالة من الاستنفار للحفاظ على التوازن في الاسواق عبر ضبط الاسعار والحد من محاولات رفع الاسعار كذلك الامر منع كل من تسول له نفسه استغلال الزيادة الاخيرة على الرواتب و الاجور واستمرار التدخل الايجابي لتؤدي مهمة اقرب أن تكون مستحيلة في ظل الاوضاع الراهنة ..
الأيام القليلة الماضية شهدت تنظيم عدد كبير من الضبوط التموينية وتنفيذ الكثير من الاغلاقات للمنشآت والمحال المخالفة كما تم وضع لائحة بالأرقام المتاحة لأي مستهلك لتقديم الشكاوى بحق من يرفع الأسعار أو يتلاعب بالمواصفات مع استنفار واستعداد عناصر الضابطة التموينية للتجاوب مع اي شكوى تصل ليتم اتخاذ الاجراءات المنصوص عليها بالقانون..
على صعيد آخر شهدنا اطلاق حملة من المجتمع المحلي لمقاطعة البضائع التي ارتفع ثمنها وهو اجراء ناجع وضروري في حال التجاوب من قبل المستهلكين وبالتالي فإن النجاح مرهون بسلوكنا وارادتنا كمستهلكين, فممارسة معادلة العرض والطلب أمر مطلوب وهام خلال هذه الفترة ومن شأنه أن يدعم جهود وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك والجهات التابعة لها في ضبط الاسواق والتصدي للارباكات التي تشهدها خلال هذه الفترة والحد من فرص البعض لاستغلال تذبذب سعر الصرف و الزيادة على الرواتب والأجور والحد من التضخم بالإضافة إلى تعزيز ثقافة الشكوى من منطلق أنه يتوجب علينا جميعا أن نكون ايجابيين وفاعلين ومشاركين في الجهود المبذولة في حماية لقمة عيشنا ...