مبادرة تستحق التعميم

ثورة أون لاين _ باسل معلا
لقيت المبادرة التي اطلقتها وزارة الاوقاف( زكاتك خفض الأسعار ) تجاوبا كبيرا من قبل السوريين وحققت تجاوبا فاق بنتائجه جميع الإجراءات الرقابية على الأسواق والضبوط التموينية التي ارتفعت اعدادها بالاونة الأخيرة وتضاعفت بعد تعميم ثقافة الشكوى..
هذا التجاوب منطقي ومبرر فهو منطلق من قناعة السوريين بأهمية عمل الخير والتكافل الاجتماعي فيما بينهم بدليل أن الحملة انتشرت في أكثر من محافظة ومدينة... لطالما كان الدور الإجتماعي هو المعول عليه خلال هذه الظروف والأوقات التي تشتد فيها الضغوط الدولية والاقتصادية على السوريين واليوم تساؤلات كثيرة تطرح عن عدم اللجوء لهكذا حلول منذ بداية سنوات الحرب خاصة أن حجم العمل الخيري في سورية ضخم وكبير لدرجة قادرة في حال تنظيمها واستثمارها بالشكل الأمثل على فعل المعجزات..
المطلوب في الوقت الحالي ان نتجاوب مع هذه المبادرة على مختلف المستويات الشعبية والأهلية والرسمية, ومن الضروري أن تبقى ضمن الإطار الاهلي بالدرجة الأولى, فالسوريون الذين عرفوا على مدى التاريخ بكرمهم وجودهم وعطائهم قادرون اليوم ان يتجاوزوا المحن والصعوبات بتكافلهم ووقوفهم مع بعضهم البعض