ضرورة رقابة مستودعات الجملة


ثورة أون لاين – فؤاد العجيلي :

في زحمة المصطلحات والنداءات التي تعج بها أسواقنا خلال هذه الفترة نتيجة الارتفاع الجنوني للأسعار ، لابد من أن يتم تنظيم آلية الرقابة على الأسواق ، بحيث تكون لكل جهة رقابية حلقة أو مساحة تمارس عليها الرقابة ، ولتكن البداية من دوائر حماية المستهلك في مديريات التجارة والتي ينبغي عليها أن تبدأ من الرقابة على مستودعات ومحلات بيع الجملة في التجمعات التجارية ، وتترك رقابة الأسواق الفرعية والمحال التجارية الصغيرة في الأحياء للجان الأحياء وأعضاء مجالس المدن والمحافظات وممثلي المنظمات والهيئات والأحزاب فربما تكون هي القادرة على ذلك إذا ما تم ضبط عمليات البيع وفق نظام الفوترة الحقيقية لا الوهمية في محلات بيع الجملة ، لأن بائع المفرق هو الحلقة الأضعف في هذا المسلسل ، وهذا ما تم رصده من خلال العديد من الاستطلاعات التي قمنا بها في أسواق حلب ، حيث أكد معظم أصحاب محلات المفرق أن ارتفاع الأسعار خلافاً للنشرة السعرية سببه ارتفاع الأسعار في محلات ومستودعات بيع الجملة ، ولكن دوريات حماية المستهلك لا تجد أمامها إلا بائعي المفرق في الأحياء ، وبالتالي يكون هذا البائع هو الضحية بينما إذا ما تم ضبط نظام البيع والفوترة الحقيقية في محلات الجملة سيلتزم بها بائع المفرق .
ولهذا فمن الأجدى والأجدر بدوائر حماية المستهلك أن تمارس دورها في الحلقة الأولى من حلقات البيع وهي بائعي الجملة وتضبط عملهم ، وتترك بائعي المفرق للجان الأحياء وأعضاء مجالس المدن والمحافظات لتمارس دورها في الرقابة الشعبية .