لحظة الخطر...

ثورة أون لاين- منهل إبراهيم:

مع اقتراب انتهاء صلاحية معاهدة تخفيض الأسلحة الهجومية النووية "ستارت-3" يقترب العالم من لحظة الخطر في ضوء التعنت الأمريكي والإصرار على شروط تعجيزية لتمديد المعاهدة.. فواشنطن طرحت اقتراحات جديدة ذات طابع استفزازي وغير مجدية أو مستحيلة على الأطراف القائمة أو المحتملة في الاتفاقية.

ففي الخامس من شباط عام 2021 تنتهي مدة العمل بالمعاهدة التي تنص على تخفيض الأسلحة النووية الاستراتيجية إلى الحدود المتفق عليها.. ومع أن هناك إمكانية لتمديد المعاهدة باتفاق متبادل بين موسكو وواشنطن إلا أن عملية التمديد توقفت وظهرت في الأيام الأخيرة مشاكل جديدة حين طرح الجانب الأميركي متطلبات تعجيزية يصعب تحقيقها.

سبب النقاش الجديد على أعلى المستويات يعود إلى ما نشرته صحيفة "واشنطن تايمز" مؤخراً في الـ 7 من أيار بمقابلة مع ممثل الرئيس الأميركي للحد من التسلح مارشال بيلينغسلي الذي يستنتج من تصريحاته وتصريحات مسؤولين أميركيين آخرين أن واشنطن مستعدة لسيناريو سلبي لا يتم فيه تمديد "ستارت-3" ولا الاتفاق على بديل عنها.

دونالد ترامب يعتبر موقفه من "ستارت-3" منطقياً وملائماً من وجهة النظر الأميركية الانتهازية التي تغلب عليها فكرة الغطرسة والتسلط.. ما يمنع الوصول إلى رؤية مشتركة وتحويل الحوار إلى قناة بنّاءة والتوصل إلى حلول مفيدة لكل الأطراف.

الولايات المتحدة على ما يبدو اتخذت موقفاً غير قابل للتفاوض انطلاقاً من صلفها وتعنتها وفكرة القطب الواحد التي تسيطر على الذهنية الأميركية المريضة بداء التوحد القطبي.

بقي أقل من عام على انتهاء صلاحية المعاهدة وفي ما تبقى من وقت على أميركا التخلي عن غطرستها ووضع استراتيجية مشتركة مع روسيا واتخاذ إجراءات إيجابية تُجنّب العالم المزيد من الأخطار والكوارث.. فتصريحات المسؤولين الأميركيين الجديدة لا تبعث على التفاؤل وتهدد بشكل خطير وواضح هذه العملية.

وما يبعث أيضاً على القلق ما أوضحه معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام "SIPRI" في تقريره السنوي حول الإنفاق العسكري العالمي.. ووفقا لمحلليه كانت الزيادة في الإنفاق العسكري في العام 2019 هي الأكبر خلال العقد الأخير... وبلغت حصة أميركا من كعكة الإنفاق أكثر من الثلث.. وعلى وجه الدقة حوالي 38%.... فواشنطن تسعى إذاً نحو التصعيد العسكري ويظهر ذلك في تبنيها وجهات نظر سلبية من فكرة السلام ومعاهدة "ستارت 3".. وزيادة الإنفاق العسكري وهذا أمر بالغ الخطورة على السلم والأمن الدوليين.


طباعة