طلبة سورية وجاليتها في التشيك: عدوان نظام أردوغان على قرى بريفي حلب والحسكة دعم للإرهاب

ثورة أون لاين:

أكد الطلبة السوريون الدارسون في جمهورية التشيك وأبناء الجالية أن عدوان نظام رجب طيب أردوغان على عدد من القرى في ريفي حلب والحسكة دعم للإرهاب ويخدم المخطط الصهيو أمريكي في المنطقة.

وقال الطلبة وأبناء الجالية في بيان مشترك.. إن “نظام أردوغان قام خلال السنوات الماضية بدعم الإرهابيين بالمال والسلاح والتدريب وسهل مرورهم إلى داخل سورية للقيام بعمليات إرهابية تخدم أجندته وأجندات خارجية إقليمية ودولية بهدف تفتيت المنطقة وإثارة الفتن والنعرات” مشيرين إلى أن الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري بالتعاون مع الحلفاء والأصدقاء أسهمت بإفشال تلك المخططات.

وشدد البيان على أن “الشعب السوري سيقاوم بكل إمكانياته أي قوة عسكرية تتواجد على الأرض السورية دون موافقة حكومته وسيعتبر هذا التواجد عدواناً

سافراً واحتلالاً غاشماً” مجدداً التأكيد على وقوف الطلبة وأبناء الجالية إلى جانب وطنهم وجيشه وشعبه في الدفاع عن سورية وصون كرامتها وسيادتها ووحدتها.

وكانت قوات نظام أردوغان ارتكبت أمس عدواناً جديداً على السيادة السورية عبر قصفها بمختلف أنواع الأسلحة عدداً من القرى والبلدات في ريفي حلب والحسكة ما تسبب بإصابة 7 مدنيين ووقوع دمار كبير في المنازل.


طباعة